مبادرة الرئيس تنتصر للمرأة في معركة الكشف المبكر عن سرطان الثدي

2-7-2019 | 11:28

الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

إيمان محمد عباس

انطلقت أمس فعاليات المرحلة الأولى للمبادرة الرئاسية بعنوان "الست المصرية هي صحة مصر" تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، في 9محافظات هي "الإسكندرية، وبورسعيد، والبحيرة، والفيوم، وأسيوط، والقليوبية، ومطروح، وجنوب سيناء، ودمياط" والتي تستهدف الكشف المبكر عن سرطان الثدي ، والكشف المبكر عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة الجسم، والاهتمام بالصحة الإنجابية للسيدة بعمر الإنجاب، بعد الإقبال الكثيف من المواطنين الذي شهدته مبادرة 100 مليون صحة للقضاء علي فيروس سي.

"بوابة الأهرام" ترصد أهمية المبادرة وأهدافها وآليات التنفيذ من خلال خبراء.
قالت الدكتورة إيناس عبد الحليم وكيل لجنة الصحة بالبرلمان، إن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن سرطان الثدي هدفها الاهتمام ودعم صحة المرأة المصرية من خلال الكشف المبكر عن الإصابة بسرطان الثدي، والتقييم والعلاج من خلال مراكز الأورام المنتشرة بجميع محافظات الجمهورية، مستكملاً أن المبادرة تشمل أيضاً الكشف المبكر عن مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة وقياس الطول والوزن وتحديد مؤشر كتلة الجسم، والاهتمام بالصحة الإنجابية للسيدة بعمر الإنجاب.
وأكدت الدكتورة إيناس عبد الحليم ، أنه في حالة اكتشاف المرض سيتم الإحالة وتلقي التقييم والعلاج بمختلف وحدات ومستشفيات المحافظة ومعاهد الأورام، مشيراً إلى أن المبادرة سيتم تنفيذها علي 3 مراحل مثل " حملة 100 مليون صحة ".
وأشارت وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب ، إلى أنه كانت هناك حملات من قبل للكشف عن سرطان الثدي في عام 2007 ولكن لم تؤد الغرض منها، مؤكدة أن الكشف المبكر يعطي نتائج 100% لأن لدينا العلاج ولكن ينقصنا سرعة الكشف وستحققه المبادرة وتحقق نتائج شفاء عالية مثل حملة القضاء علي فيروس سي.
وفي سياق متصل، قالت الدكتورة إليزابيث شاكر عضو لجنة الصحة بالبرلمان، إن مبادرة الرئيس للكشف المبكر عن سرطان الثدي رائعة لأن المرض يتسبب في ارتفاع حالات الوفيات من النساء، مضيفة أن الكشف المبكر عن المرض يعطى نتائج استشفائية عالية جداً.
وأضافت عضو لجنة الصحة بالبرلمان، أن هذه المبادرة خاصة بالمرأة فقط لتوعيتها المبكرة والمستديمة بصحتها بسبب تزايد نسبة الوفاة بسرطان الثدي نتيجة عدم الوعي بأهمية الكشف المبكر، موضحة أن الحملة تقوم بالكشف عن مرض السكري وقياس ضغط الدم و أمراض السمنة وقياس كتلة الجسم. وطالبت الدكتورة اليزابيث، النساء بسرعة التوجه إلى أماكن المبادرة الموجودة في 9 محافظات كمرحلة أولى.
من جانبه، قال الدكتور أحمد حسن عبد العزيز استشاري علاج أورام جامعة عين شمس، إن مبادرة الكشف المبكر عن سرطان الثدي كنا في حاجة ماسة لها لأن لدينا نتائج غير جيدة عن باقي دول العالم نتيجة عدم اكتشاف المرض.
وأضاف الدكتور أحمد حسن عبد العزيز، أن كل طرق العلاج متوافرة لكن تنقصنا سرعة اكتشاف المرض، موضحاً أن المبادرة ستقوم ببعض الفحوصات الأخرى الخاصة بالسيدات وليس فقط اكتشاف سرطان الثدي.
واستطرد استشاري علاج الأورام بجامعة عين شمس، أنه تم توفير سيارات في أماكن حيوية وفي الوحدات الصحية في المحافظات التي بدأ تنفيذ المبادرة بها.

اقرأ ايضا:

مادة إعلانية