مجلس الاتحاد الروسي: بدون روسيا والصين لن تكون هناك حلول في شبه الجزيرة الكورية

30-6-2019 | 15:19

قسطنطين كوساتشوف

 

الالمانية

أعلن رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الاتحاد الروسي ، قسطنطين كوساتشوف، اليوم الأحد، أنه بدون مشاركة روسيا و الصين ، لن يكون هناك حل طويل الأجل للمشكلة في شبه الجزيرة الكورية، على الرغم من أن المحادثات بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية ، كيم جونج أون اليوم الأحد ساهمت في تخفيف الوضع، طبقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية اليوم.


ونقلت الوكالة عن كوساتشوف قوله "على العموم، تكمن المشكلة في الواقع في المسار الثنائي: فبدون ضمانات من واشنطن، لن ينزع السلاح النووي".

وأوضح "إذا حدث تقدم في هذا الشأن، فسوف نكون سعداء. على الرغم من أن هناك شيئًا ما يخبرني أنه بدون مشاركة أطراف ثالثة، روسيا و الصين ، لن يكون هناك حلول طويلة الأجل".

في الوقت نفسه ، أقر كوساتشوف بأن هذا اللقاء ساهم في التخفيف من حدة الوضع.

وكان الرئيسان الأمريكي والكوري الشمالي قد التقيا، في وقت سابق من اليوم، على الحدود في المنطقة المنزوعة السلاح بين كوريا الجنوبية والشمالية.

وتخطى الرئيس الأمريكي الحدود الكورية الجنوبية نحو كوريا الشمالية ليلتقي الزعيم الكوري الشمالي، الذي رحب بالخطوة والتقط الجانبان صورة مشتركة على أراضي كوريا الشمالية وبعدها انتقل الاثنان إلى الجانب الكوري الجنوبي لعقد مباحثات مشتركة.

وقال ترامب للصحفيين "إن اللقاء بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية هو يوم تاريخي بالنسبة لكل دول العالم".

وأضاف "لقد طورنا العلاقات بين دولتنا و كوريا الشمالية ونتطلع إلى المستقبل".

[x]