رئيس "الحركة الوطنية": 30 يونيو ثورة استردت الهوية.. وأجهضت مخطط تقسيم المنطقة

30-6-2019 | 13:15

اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية

 

أميرة العادلي

قال حزب الحركة الوطنية المصرية، إن الشعب المصرى استرد هويته في ثورة 30 يونيو المجيدة، التي انحازت فيها القوات المسلحة بقيادة الرئيس السيسي وقتها لمطالب الشعب المصري المشروعة، وأنقذ البلاد من مخططات جماعة الإخوان الإرهابية.

وأضاف اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية ، أن ثورة 30 يونيو أنقذت مصر من فاشية الإخوان ومحاولات إسقاط الدولة من خلال تقسيمها وتقسيم المنطقة كلها إلى دويلات تنفيذا لأجندات خارجية تريد تدمير مصر والشرق الأوسط.

وأكد اللواء رؤوف السيد علي، أنه بفضل ثورة 30 يونيو، قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي بدأت مصر استرداد عافيتها، وشهدت نهضة كبيرة فى المشاريع الكبرى الضخمة بات الشعب المصرى يجني ثمارها.

وأضاف رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، أن ثورة ٣٠ يونيو المجيدة كانت نقطة فارقة فى تاريخ مصر الحديث، حيث كان لها الفضل فى الحفاظ على ما تبقى من هيبة ومقدرات الدولة التى أضاعتها جماعة الإخوان الإرهابية بعد استباحتها لدماء المصريين وجعلت الوطن ملاذا للجماعات التكفيرية.

وأكد أن الرئيس السيسي استطاع إعادة مصر لريادتها وأعاد مكانتها الدولية والإقليمية، كما حازت على احترام العالم بعد مرورها على الطريق الصحيح لتحقيق التنمية وإعادة بناء دولة قوية من جديد.

ووجه رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية التهنئة بثورة ٣٠ يونيو، للرئيس السيسي والقوات المسلحة المصرية الباسلة والشعب المصرى العظيم، مؤكدا إنها كانت وستظل ثورة خالدة فى حياة المصريين، استعادت الوطن من أيدى الأشرار والإرهابيين ووضعته على الطريق الصحيح.

الأكثر قراءة

[x]