اللواء محمد الشهاوي: "تحالف الأمل" محاولة بائسة للتشويش على الإنجازات.. وتحالف الإخوان مع اليساريين ليس جديدا

27-6-2019 | 15:25

اللواء محمد الشهاوي

 

إيمان فكري

قال اللواء محمد الشهاوي مستشار كلية القادة والأركان والخبير العسكري، إن الاستقرار السياسي والأمني الذي تنعم به مصر، ونجاحها في استعادة دورها الريادي على المستوى الإقليمي والإفريقي والدولي، أصاب التنظيمات الإرهابية ومموليها بالهستيريا، ما جعلها تسعى إلى توجيه ضربات جديدة إلى مصر، وآخرها محاولات ضرب اقتصاد مصر، والهجوم على كمين بالأمس.

وأضاف"الشهاوي" في تصريحات ل "بوابة الأهرام"، أن الإخوان يحاولون استهداف منشآت الدولة المصرية بعمليات إرهابية، خاصة قرب الاحتفال السادس لثورة 30 يونيو التي أنهت حكم الإخوان وأسقطتهم وأسقطت نظام العشيرة، وأنهت وهم الخلافة، وأوقفت تغلل الجماعة، مما أصاب الجماعة بالهستيريا، وجعلها تعلن حالة الاستنفار في صفوف عناصرها، من أجل القيام بعمليات إرهابية متفرقة بهدف إنكار هذه الانتصارات على مصر وتشويه صورتها وزعزعة استقرارها.

وأكد مستشار كلية القادة والأركان، أن جماعة الإخوان الإرهابية تسعى دائما للنيل من الوطن، وهذا المخطط الأخير " تحالف الأمل " هو ضمن محاولاتها لإسقاط واختراق الدولة وهدم اقتصادها، وتحالفهم مع عدد من عناصر القوى اليسارية والمدنيين ممن تم القبض عليهم وكان من بينهم مدير مكتب البرلماني أحمد الطنطاوي لهدم اقتصاد مصر ليس جديدا عليهم، حيث إنهم يحاولون استخدام أي وسيلة للوصول إلى هدفهم في هدم الدولة المصرية، إلا أن أجهزة الأمن تواصل نجاحاتها في إجهاض كل محاولات الإخوان لهدم الدولة.

ويذكر أن تمكن قطاع الأمن الوطني، من رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات الجماعة الهاربة للخارج، بالتنسيق مع القيادات الإثارية الموالين لهم، ممن يدعون أنهم مملثو القوى السياسية المدنية تحت مسمى "خطة الأمل" التي تقوم على توحيد صفوفهم، وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصاد ية التي يديرها قيادات الجماعة والعناصر الإثارية، لاستهداف الدولة ومؤسساتها، وصولا لإسقاطها تزامنا مع احتفالات 30 يونيو.

مادة إعلانية

[x]