جامعة المنصورة تعلن تسجيل خريطة الجينوم المصري الفريد

26-6-2019 | 18:04

الدكتور محمد سلامة مدير مركز البحوث الطبية التجريبية بجامعة المنصورة

 

الدقهلية - منى باشا

أعلنت جامعة المنصورة، اليوم الأربعاء، توصل الدكتور محمد سلامة مدير مركز البحوث الطبية التجريبية بجامعة المنصورة لإنجاز علمي جديد وتسجيل"الجين المصري الفريد" بمشروع الخريطة الجينية المصرية الجينوم المصري.


وأوضح بيان الجامعة، أن سلامة وفريقا بحثيا من جامعتي لوبيك الألمانية والمنصورة عملا مبادرة لدراسة التركيبة الجينية للمصريين، واعتمدت الدراسة على تحليل عينات من الحمض النووي من 110 فردا من أصول مصرية باستخدام تقنيات متطورة.

وبفحص البيانات ومقارنتها بنظائرها الإفريقية والأوروبية، تمكن القائمون على هذه الدراسة من إثبات أن المصريين يتمتعون بما قد يطلق عليه "الجين المصري الفريد" وتعد هذه الدراسة الأولى من نوعها وخطوة مهمة نحو مزيد من الأبحاث التي قد توفر لنا في المستقبل إلماما دقيقا بالطفرات الجينية الخاصة بالمصريين وعلاقتها بنشوء وانتشار الأمراض.

يذكر أن دراسة الخريطة الجينية أداة طبية مهمة لفهم طبيعة الطفرات وارتباطها بالصحة العامة للمجموعات السكانية المختلفة حول العالم، ولا تزال الأبحاث معتمدة بشكل كبير على الخرائط الوراثية لأفراد من أصول أوروبية.

الأكثر قراءة