ابن النيل يكتب: سر الحضارة (24)

25-6-2019 | 19:36

 

نهر النيل (2)

لم يكن الولع ب نهر النيل وقفًا على الرحالة الأجانب فقط، فقد بهر أيضًا الرحالة العرب، فوصفوه أجمل الأوصاف؛ حيث قال ابن بطوطة - "محمد بن عبدالله الطنجي"؛ وهو من أشهر الرحالة العرب على الإطلاق - واصفًا النيل عندما زار مصـر: "نيل مصر يفضُل أنهار الأرض عذوبة مذاق، واتساع قطر وعظيم منفعة، والمدن والقرى بضفتيه منتظمة ليس في المعمورة مثلها، ولا يعلم نهر يزرع عليه ما يزرع على النيل، وليس في الأرض نهر يسمى بحر غيره، فقد قال الله تعالى: "فإذا خفت عليه فألقيه في اليم" فسماه يما، وهو البحر".

كما اجتهد العلماء المسلمين في محاولة اكتشاف أسرار النيل ومنابعه، وكان أشهرهم "أبوعبدالله محمد بن محمد الإدريسي" (1100- 1165 م ) الذي توسع عن غيره من الجغرافيين في وصف النيل، وما يقع عليه من أمم، وهو أول من أشار إلى أن النيل ينبع من بحيرة كبرى في الجنوب، كما عنىي بصفة خاصة بمصر، وأفرع النيل وخلجانه بها، وبحيث ظلت معلوماته عن فروع النيل في الدلتا إلى جانب معلومات الجغرافي العربي الشهير "أبوالقاسم محمد بن حوقل" أهم المصادر عن النهر لفترات طويلة.

أيضًا وصف العالم زكريا بن محمد القزويني نهر النيل في كتابه "عجائب المخلوقات وغرائب الموجودات: "أنه ليس في الدنيا نهر أطول من النيل؛ لأنه مسيرة شهر في بلاد الإسلام، وشهر في بلاد النوبة، وأربعة أشهر في الخراب، إلى أن يخرج ببلاد القمر خلف خط الاستواء، وليس في الدنيا نهر يصب من الجنوب إلى الشمال ويغيض في شدة الحر حين تنقص الأنهار كلها، ويزيد بترتيب وينقص بترتيب".

والحق أن الكتاب العرب الذين كتبوا عن نهر النيل كثيرون، وعلى الرغم من أن المقام قد لا يتسع لذكرهم، إلا أننا نرى أنه من الواجب الإشارة إليهم على سبيل المثال لا الحصر، ومنهم: محمد بن موسى الخوارزمي، أحمد بن أبي يعقوب بن جعفر بن وهب بن واضح، أبوبكر أحمد بن محمد بن اسحاق الهمذاني (الشهير بابن الفقيه)، ابن سيرابيون، أبوالحسن علي بن الحسن بن علي المسعودي (يلقب بهيرودوت العرب، ووصفه البعض بإمام المؤرخين)، تقي الدين المقريزي (أشهر مؤرخ مصري على الإطلاق)، وهو من أكثر المؤرخين دقة في وصف جغرافية النهر وشكل الحياة التي كانت حوله وأثره في النظم الاقتصادية والاجتماعية القائمة، ولذلك فإن ما كتبه المقريزي وبخاصة كتابه "المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والآثار" يعتبر أهم ما كتب بين كتاب العرب إطلاقًا، شمس الدين أبوالخير محمد بن عبدالرحمن السخاوي، محمد بن أحمد بن جبير، موفق الدين أبومحمد عبداللطيف بن يوسف البغدادي …. إلخ.

مقالات اخري للكاتب

كورونا.. بين السما والأرض

بين الحرص والخوف والاعتزال والتأمل والانتظار وغيرها من الأحاسيس التى انفردت بنا، وأخذت تتقلبنا بين يديها منذ بدأت تلك الأزمة، وجدتني أتذكر فيلم "بين السما

"أبلة وداد".. التربية ثم التعليم

"أبلة وداد".. التربية ثم التعليم

"المهرجانات" .. فن ينتشر أم ذوق ينحدر؟!

"المهرجانات" .. فن ينتشر أم ذوق ينحدر؟!

ياريت اللى جرى ما كان

من الأمور التي شغلتني كثيرًا في مرحلة الشباب، وعند الإقبال على الزواج، ثم لاحقًا عندما أصبحت زوجًا وأبًا، مسألة العلاقة بين الرجل والمرأة، والأسلوب الذي

"كـيـمـيا" المتحدث الرسمي

أصبح مصطلح "كيميا" شائعًا في حياتنا، يستخدمه البعض أحيانًا للإشارة إلى سهولة الأمر وبساطته، فيقولون "مش كيميا يعني".

رشدي أباظة وعمر الشريف .. وعقدة النقص

رشدي أباظة وعمر الشريف .. وعقدة النقص

أقسام اللغات في جامعاتنا .. إعجاب وعتاب

من أجمل الأفكار المستحدثة في جامعاتنا المصرية إنشاء أقسام لتدريس التخصص – سواء القانون أو التجارة أو الاقتصاد أو السياسة...إلخ - بلغات أجنبية كالفرنسية والإنجليزية.

"لن تستطيع معي صبرا"

سورة الكهف ، قرأتها وسمعتها مئات المرات ، واستوقفتنى قصة سيدنا موسى مع سيدنا الخضر عليهما السلام فى كل مرة.

"كأنه إمبارح"

يولد الانسان وأول شيء يستقبله فى حياته هو الأذان للصلاة فى أذنه اليمنى، ثم الإقامة للصلاة فى أذنه اليسرى، والذى تعلمناه أنه من الطبيعي أن هذين الإجراءين تأتي بعدهما صلاة، المؤذن يؤذن ثم يقيم للصلاة ثم نصلي.. أين الصلاة إذن عند لحظة الميلاد؟؟

إنها المياه ياسادة .. (2)

أخلاقيات المياه .. مصطلح جديد وغريب على الأذن ولطالما قيل لى عندما أتحدث عنها : يعنى احنا نجحنا فى إصلاح الأخلاقيات فى كل المجالات ولم يتبقى إلا أخلاقيات

إنها المياه يا سادة (1)

فى العديد من اللقاءات كنت أسأل الحضور كم يستغرق كل شخص منهم لغرض النظافة الشخصية "الاستحمام" ، وتتنوع الاجابات لكنها لم تَقِل فى أى مرة عن عشر دقائق ، يقولها صاحبها بكل ثقة وتواضع !! وأسالهم ماذا نسمى الشخص الذى يأخذ شئ لا يملكه دون وجه حق ، فيجيبون بدون تردد : حرامى ..

ابن النيل يكتب: سر الحضارة (33)

رغبة فى تفعيل التعاون بين دول حوض النيل ، تم اطلاق مشروع للدراسات الهيدرومترلوجية لحوض البحيرات الاستوائية فى عام 1969 ، وتشكلت لجنة خاصة للمشروع من ممثلين

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]