مساعد وزير الداخلية الأسبق: القبض على المتورطين في مخطط ضرب الاقتصاد المصري ضربة قوية للإخوان

25-6-2019 | 15:04

اللواء مجدي البسيوني مساعد وزير الداخلية الأسبق

 

إيمان فكري

قال اللواء مجدي البسيوني مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن نجاح أجهزة وزارة الداخلية استهداف 19 شركة وكيانا اقتصاديا تديره بعض القيادات الإخوان ية، والقبض على عدد من عناصر الجماعة الإرهاب ية المتورطين في الإضرار ب الاقتصاد المصري، ضربة قوية ورسالة لأيمن نور وشركائه بأنهم فشلوا فشل ذريع في محاولتهم لهدم الدولة المصرية، وعرقلة حركة التنمية.


وأشاد "البسيوني"، في تصريحات لـ "بوابة الأهرام"، بالجهود التي تبذلها وزارة الداخلية وجهاز الشرطة والقوات المسلحة في الحفاظ على الدلوة المصرية، مؤكدا على ضرورة استمرار تلك الجهود في الفترة المقبلة، والحصول على المعلومات اللازمة للقضاء على العمليات الإرهاب ية.

وأضاف، أن كل محاولات جماعة الإخوان في ضرب الاقتصاد المصري لم تفلح، والإثبات على ذلك أنه لم يحدث تراجع في الاقتصاد والسياحة المصرية والاستثمار في مصر، بل أنها في زيادة كبيرة، والدليل الأكبر ما نشهده هذه الأيام عن تنظيم مصر لكأس الأمم الأفريقية.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن جماعة الإخوان غيرت أسلوبها الإجرامي المتبع لتدمير مصر، من الاغتيالات والعمليات الإرهاب ية ومحاولات إفساد فرحة المصريين في الأعياد والمؤتمرات، إلى محاولات نشر السموم والأكاذيب على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، والقنوات المسمومة الخاصة بهم كقناة "الشرق"، ولكن جميع ضربات الإخوان الإلكترونية أشبه بطلاقات المسدس "الفشنك"، لم تقتل أو تصيب الدولة، وغير مؤثرة على الشعب المصري، إلا على المغيبين.

وأوضح أن بيان وزارة الداخلية اليوم، له العديد من الرسائل المهمة، أولها رسالة قوية لأيمن نور وشركائه الهاربين بأنهم فشلوا ولن ينجحوا مهما تغيرت مخططاتهم، وأن الداخلية طورت في أسلوب المواجهة والحصول على المعلومات من الخارج قبل الداخل، فعندما تواجه الجماعات الإرهاب ية بالسلاح نواجه بالسلاح ونهاجم الوحدات المفخخة، وفي سيناء تم إغلاق جميع النفقات، وعندما لجؤه للبث الإلكتروني والقنوات المسمومة تمت مهاجمتهم والقضاء عليهم أيضا.

وأكد مساعد وزير الداخلية الأسبق في تصريحاته، أن البيان  حمل رسالة للشعب المصري أن الداخلية تعمل على حمايتهم ومهاجمة الإرهاب ، لذلك فإنهم يستحقون التحية من الشعب، مطالبا الشعب المصري بعدم الانخداع بما تظهره الجماعات الإخوان ية وعدم السير وراء الشائعات والأكاذيب، لأن هذه الأكاذيب ليست إلا محاولات لتدمير وتفتيت مصر، ولابد أن يعرفوا من هو أيمن نور الإرهاب ي الذي طالب من الشرطة التركية باعتقال المصريين الأغراب العاملين في قناة الشرق.

وكانت وزارة الداخلية ، قد أصدرت صباح اليوم الثلاثاء، بيانا لها، كشفت فيها عن استهداف 19 شركة وكيانا اقتصاديا تديره بعض القيادات الإخوان ية والعناصر الإثارية بطرق سرية لضرب الاقتصاد المصري، كما أعلنت أنه عثر على أوراق ومستندات تنظيمية ومبالغ نقدية وبعض الأجهزة والوسائط الإلكترونية، وتقدر حجم الاستثمارات والتعاملات المالية لتلك الكيانات ب 250 مليون جنيه.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]