الرئيس السيسي يستعرض استعدادات بدء تفعيل منظومة التأمين الصحي الشامل بمحافظة بورسعيد

24-6-2019 | 18:33

اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع وزيرة الصحة ورئيس هيئة الرقابة الإدارية ومحافظ بورسعيد

 

وسام عبد العليم

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، وشريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية وعادل الغضبان محافظ بورسعيد.


وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأنه تم خلال الاجتماع استعراض استعدادات البدء في تفعيل منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد في الأول من يوليو المقبل، فضلاً عن الخطوات الخاصة بتنفيذ مبادرة السيد رئيس الجمهورية لدعم "صحة المرأة المصرية".

ووجه الرئيس في هذا الإطار بضرورة التأكد من كفاءة الجوانب الخاصة بمنظومة التأمين الصحي الشامل قبل تفعيلها في التاريخ المحدد، وذلك في إطار حرص الدولة على الانتقال إلى واقع جديد من تقديم الخدمات الصحية بمختلف أنواعها لكل المواطنين وبجودة عالية وفقاً للمعايير الدولية، مع ضمان استدامة تلك الخدمات سواء من حيث الجودة وثبات التدفقات التمويلية اللازمة وجاهزية القدرات والأطقم البشرية والمنشآت الصحية، مع إيلاء أهمية خاصة لبعد التوعية بهدف إرشاد وتوعية المواطنين بالمنظومة الجديدة ومختلف تفاصيلها ومميزاتها، وتوضيح ما تمثله كنظام متكامل يحقق التغطية العلاجية المتكاملة.

وذكر المتحدث الرسمي، أن الرئيس اطلع في هذا السياق على عرض متكامل بشأن الموقف الحالي بمحافظة بورسعيد للمنظومة المرتقبة، بما تضمه من محاور مختلفة خاصة محور البنية الأساسية الخاص بمجمع الهيئات وغرفة عمليات التأمين الصحي ، ووحدات ومراكز الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات، سواء التي تم تطويرها أو إنشاؤها، وكذلك تفاصيل خطة التنفيذ ومراحل بدء العمل بملفات الأسرة والتسجيل والحجز للمواطنين، وقد عرضت في هذا الإطار الدكتورة هالة زايد محور التشغيل ومبادرة التوأمة مع المستشفيات الخاصة الكبرى بهدف تقديم الدعم لمنظومة التأمين الصحي الشامل خاصة في مجال تدريب الكوادر البشرية، فضلاً عن محور الميكنة والتحول الرقمي الخاص بمنظومة تسجيل قاعدة بيانات المنتفعين.

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان، أن تدشين منظومة التأمين الصحي الشامل في محافظة بورسعيد سيبدأ بمرحلة للتشغيل التجريبي تمتد لفترة شهرين من الأول من يوليو القادم وتنتهى في الأول من سبتمبر، سيتم خلالها تقديم خدمات طبية ذات جودة عالية مطابقة للمعايير القومية المصري، ومن خلال منشآت مسجلة لدي الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، كما ستشهد تلك المرحلة استكمال البنية المعلوماتية والانتهاء من تسجيل المنتفعين من الخدمة.

من ناحية أخرى، تم خلال الاجتماع استعراض الخطوات والجهود الجارية للبدء فى الحملة القومية الخاصة بمبادرة الرئيس لدعم "صحة المرأة المصرية" ومحاور العمل المختلفة للمبادرة، وما تشمله من خدمات صحية، وتشخيص مبكر للأمراض، وتوفير الكوادر البشرية المدربة، وتطبيق منظومة لتقييم الأداء، وتجهيز المنشآت.