قناة صحتي

24-6-2019 | 12:46

 

من القنوات التي حملت على عاتقها رسالة وطنية لخدمة المواطن و القطاع الصحي على مدار 20 عامًا قناة صحتي التابعة ل وزارة الصحة والتي أنتجت وأذاعت على مدى سنوات طويلة برامج تساهم في توعية المشاهد وتثقيفه صحيًا.


وقدمت التنويهات الداعمة للمبادرات الصحية والسكانية دون مقابل مادي، ومنها المبادرة الرئاسية ل مسح فيروس سي والأمراض غير السارية ، و حملة 100 مليون صحة ، برغم أن القناة تتحمل عبء البث وتلجأ للاقتراض من أجل الوفاء بأجور العاملين المتدنية للغاية.

لدرجة أنه لا يزيد أجر إعداد أو إخراج أو تقديم أو تصوير الحلقة عن 89 جنيهًا مصريًا، ومع ذلك لم تقصر في أي مرحلة عن أداء واجبها الوطني.

تلك القناة التي تساهم في تثقيف أفراد المجتمع في الجانب الصحي يجري الإعداد لغلقها، وهو ما يدهش القطاع الصحي والطبي ككل والمتعاملين معه.

قناة صحتي ليست مجرد قناة تبث برامج صحية؛ بل تقوم يدور مجتمعي ووطني مهم فهي أول منبر تثقيفي وتوعوي حكومي في مصر، يحمل صبغة رسمية، ويكون النافذة الإعلامية التي تعبر عن لسان حال الصحة في مصر.

وأعتقد أنه كان من الأولى أن تتم الاستفادة المثلى منها لصالح القطاع الصحي والطبي والمواطن المصري بدلا من التفكير في غلقها، العاملون بالقناة يطالبون بتدخل وزيرة الصحة لإنقاذ هذه النافذة الصحية والحفاظ عليها.

مقالات اخري للكاتب

مباراة السم فى العسل

> البدء فى الإعلان عن الخريطة الدرامية لرمضان 2021 من الآن، يؤكد الإدراك والوعى بأهمية وتأثير القوة الناعمة متمثلة فى الدراما المصرية، وهو ما يمثل نجاحا

الثقافة والإعلام ومبادرة الارتقاء بالذوق

استمرار تقديم مواد (مبادرة الثقافة بين إيديك) عبر التليفزيون المصرى وتحديدا من خلال القناة الثانية يؤكد أن صاحب هذا القرار لديه وعى كبير بما يحتاجه المجتمع بكل فئاته من مشاهدات ومتابعات لمضامين هادفة ومؤثرة تعيد زمن الفن والثقافة الجميل الذى افتقدناه منذ فترة اختلط فيها الحابل بالنابل

أين أعمال الأطفال على الشاشات؟

فى الوقت الذي تذخر فيه الشاشات بأعمال درامية متنوعة ما بين وطنية ورومانسية واجتماعية وكوميدية نفتقد نوعين مهمين من الأعمال التى تفيد المشاهد وتخدم المجتمع سلوكيا وترتقى به.

"التاسعة" .. عودة للمشاهد صباحا

- وسط زخم الأعمال الدرامية الذي يحيطنا على الشاشات يوميًا يواصل الإعلامي وائل الإبراشي تقديم برنامج (التاسعة) يوميًا على القناة الأولى بموضوعات متنوعة

البرنس ودراما الإنسانيات

تظل الدراما الاجتماعية هي الأقرب للعائلة والأكثر جذبًا، وقد كان لمسلسلات اجتماعية خالدة في الأذهان دور مهم في التنشئة السلوكية السليمة وإعطاء النموذج والقدوة التي يحتذى به.

الدراما والفترة الإعلانية

مع الأيام الأولى من شهر رمضان الكريم تبدو الأعمال الدرامية المعروضة على الشاشات مبشرة وأفضل حالًا وتميزًا مقارنة بالأعوام الماضية، وإن كان من الصعب الحكم

[x]