"الحركة الوطنية" بالسويس يضع اللمسات الأخيرة للاحتفال بذكرى ثورة 30 يونيو

23-6-2019 | 17:48

حزب الحركة الوطنية المصرية

 

أميرة العادلى

قال أحمد كمالى، عضو الأمانة العامة والأمين العام لحزب الحركة الوطنية المصرية بمحافظة السويس، إنه يضع اللمسات الأخيرة علي الترتيبات النهائية للاحتفال بذكري ثورة 30 يونيو، كونها الثورة الغالية علي نفوس كل المصريين، حيث كانت سبباً في تخلصهم من حكم الجماعة الإرهابية، مشدداً علي أننا في هذه الأيام نتذكر كيف كنا وكيف أصبحنا.

وأوضح كمالي، فى بيان اليوم الأحد، أن مصر في أثناء حكم المرشد كانت تسير في سكة مليئة بالسواد والغموض وسيطرت علي الشعب حالة من الاكتئاب والإحباط وانعدام الأمل وضياع الهوية، وكان الشعور السائد لدي المصريين بجميع طوائفهم وتوجهاتهم السياسية أن مصر تسير في منحدر الهلاك، وأنه لا عودة إلي سكة السلامة إلا بإسقاط حكم الفاشية الدينية لذا خرجت ملايين من الناس تعبر عن سخطها ورفضها لهؤلاء.

وتابع الأمين العام للحركة الوطنية بالسويس، قائلاً: لقد ظهر جلياً خلال تلك الثورة الخالدة متانة وعمق الرباط المقدس الذي يربط الشعب بقواته المسلحة وشرطته الباسلة، حيث بدا للعالم أجمع أن الصف الوطني لن ينفصم ولن ينقسم، وأن الشعب والجيش والشرطة والأحزاب والقوي السياسية وأجهزة الدولة السيادية والسياسية جميعها كتلة واحدة لن يقدر أحد علي اختراقها أو هز ثوابتها إذا نجحت الثورة وبامتياز.