بسبب أسطوانة بوتاجاز.. عامل يقتل مدرسا في الإسكندرية

21-6-2019 | 15:13

جثة - أرشيفية

 

الإسكندرية - محمد عبد الغني

قتل عامل جاره المدرس بطعنة نافذة في الصدر، مستخدما سكينا، إثر نشوب مشاجرة بينهما في منطقة المندرة قبلي، شرق  الإسكندرية ، بسبب اعتراض الأخير على أسعار أسطوانات البوتاجاز.

تلقى اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية  إخطارا، من مأمور قسم شرطة ثاني المنتزه، بنشوب مشاجرة في منطقة المندرة قبلي، ووجود متوفٍ، وبانتقال الأجهزة الأمنية إلى موقع الحادث، تبين من الفحص، نشوب مشاجرة بين كل من "ماهر أ."، (32 عاما)، عامل، وجاره "إبراهيم ع."، (55 عاما)، مدرس.

وكشفت التحقيقات، عن قيام المدرس بتقديم شكوى ضد العامل لاتجاره في أسطوانات البوتاجاز وبيعها بأسعار مرتفعة، تزيد عن الأسعار الرسمية المحددة من الدولة، فنشبت مشاجرة بينهما سدد على إثرها العامل طعنة نافذة بالصدر لجاره باستخدام "سكين"، مما أدى إلى وفاته قبل وصوله إلى مستشفى شرق المدينة

تحرر محضر بالواقعة في قسم شرطة ثاني المنتزه، وجرى نقل الجثة لمشرحة مستشفى شرق المدينة، وأمرت النيابة العامة بحبس العامل 4 أيام على ذمة التحقيقات، وتفريغ كاميرات المراقبة بموقع الحادث، واستدعاء شهود العيان.

اقرأ ايضا:

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]