بوتين: مستعد لإجراء محادثات مع ترامب لكن الانتخابات الأمريكية قد تعقد العلاقات

20-6-2019 | 17:50

فلاديمير بوتين

 

رويترز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الخميس إنه مستعد لعقد محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إذا كان ذلك ما يرغب فيه نظيره الأمريكي لكنه أضاف أن حملة ترامب التي يسعى فيها لإعادة انتخابه رئيسا قد تُعقد العلاقات بين البلدين.


وقال ترامب من قبل إنه يتوقع لقاء بوتين خلال قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان الأسبوع المقبل على الرغم من أن موسكو أشارت إلى أنها لم تتلق دعوة رسمية حتى الآن لعقد مثل تلك المحادثات.

ولا يزال التوتر قائمًا في العلاقات الأمريكية الروسية بسبب العديد من القضايا بما في ذلك سوريا وأوكرانيا وفنزويلا إضافة إلى مزاعم تدخل روسيا في السياسة الأمريكية وهو ما تنفيه موسكو.

وقال بوتين هذا الشهر إن العلاقات بين موسكو وواشنطن آخذة في التدهور أكثر.

ولدى سؤاله عن عقد محادثات مع ترامب خلال جلسة سنوية يجيب فيها عن الأسئلة قال بوتين "الحوار أمر جيد على الدوام.. هناك طوال الوقت حاجة له.. بالطبع إذا أظهر الجانب الأمريكي الاهتمام.. فنحن مستعدون للحوار".

وأضاف بوتين أن البلدين لديهما الكثير لمناقشته بما يشمل الاستقرار النووي الإستراتيجي.

وتقترب اتفاقية أساسية للحد من انتشار الأسلحة من موعد تجديدها مع إعلان الدولتين اعتزامهما التخلي عن معاهدة القوى النووية متوسطة المدى الموقعة عام 1987 مما زاد من مخاوف بدء سباق تسلح أوسع نطاقا.

وقال بوتين إن مساعي ترامب للفوز بولاية رئاسية جديدة قد تزيد من تعقيد الموقف.

وتابع قائلا: "ندرك جميعا ونرى ما يحدث في السياسة الداخلية في الولايات المتحدة.. حتى وإن كان الرئيس يريد اتخاذ خطوات صوبنا ويريد التحدث عن أي شيء فهناك عدد ضخم من القيود".

وأضاف: "الرئيس سيضع الحملة الانتخابية في اعتباره لدى إدلائه بأي تصريح حاليا. لقد بدأ الحملة الانتخابية بالفعل ولذلك لن يكون أي أمر في علاقتنا بسيطا".

وقال الرئيس الروسي إن المحادثات، إذا جرت، فستساعد في إعادة ما وصفها بالعلاقات الطبيعية بين روسيا والولايات المتحدة بما يشمل العلاقات الاقتصادية، مشيرا إلى أنه يرغب في مناقشة البلدين لقضية أمن شبكات الإنترنت.
 

الأكثر قراءة