"التضامن" تكشف أسباب توقف معاشات تكافل وكرامة لبعض المواطنين

20-6-2019 | 17:58

معاشات "تكافل وكرامة"

 

غادة أبو طالب

قالت وزارة التضامن، إنها أعدت ردا وافيا لكل طلب إحاطة أرسله النواب بشأن توقف معاش تكافل وكرامة لبعض المواطنين، متضمنًا أسباب توقف المعاش وكافة التفاصيل.


وقالت الوزارة، إن معاش التضامن الاجتماعى كان من المفترض أن تتم مراجعته كل 6 شهور ولكن لظروف الثورة لم تتم مراجعة البيانات، هذا بخلاف الظروف الاقتصادية التى مرت بها البلاد، وهذا كان قصورا فى مراجعة معاش الضمان الاجتماعى ومستحقيه .

وأوضحت الوزارة، أن معاش تكافل وكرامة له 3 مستويات، المستوى الأول "تكافل" وهو للزوجة التى لديها أولاد وزوجها لا يعمل وتحت خط الفقر، أما "كرامة" فهو للمسنين فوق 65 سنة، والمستوى الثالث لذوى الإعاقة.

وأضافت فى اجتماع لجنة التضامن اليوم بالبرلمان، أن الوزارة تعمل على برنامج جديد وإستراتيجية جديدة على صفحة بيضاء بمعايير واضحة ويضاف عليه مشروطية الصحة والتعليم وأن تلتزم الأسرة بالتطعيمات والدراسة بالمدارس.

وأوضحت الوزارة، أنها أعدت ميكنة كاملة للقومسيون الطبى بوزارة الصحة، للكشف الوظائفى لتحديد الإعاقة وتقييم قدرة المعاق على العمل والإنتاج، موضحة أن ليست كل الإعاقات تعوق عن العمل .

وكشفت أن برنامج تكافل وكرامة للدعم النقدى مدته 3 سنوات وهو برنامج مساعدات، وبعد 3 سنوات يتم إيقافه ويتم التقديم له من جديد، وأوضحت أن من 2015 حتى 2018 ، وبعد انتهاء الـ 3 سنوات تتم مراجعة المستفدين من الدعم .

وأكدت أن تقييم الدعم النقدى يتوقف على عدة أمور، منها الظروف الاقتصادية هل تغيرت أم لا، وأيضًا الظروف الاجتماعية، وهل لدى بعض المستفيدين القدرة على العمل والكسب أم لا، فمن لديه إعاقة تتم مراجعته لأن الإعاقة لها أنواع، منها إعاقة ممكن الشفاء منها، وإعاقة ثابتة ومستقرة، وإعاقة غير مستقرة، وأعطت مثالاً أنها كانت معاقة لمدة 6 أشهر، وكانت غير قادرة على العمل، وبعد علاج مكثف تم الشفاء واستطاعت العمل مرة أخرى، وبالتالى يجب التفرقة بين أنواع الإعاقات.