دراسة: أغلب مليونيرات العالم من أمريكا والصين

20-6-2019 | 09:40

صورة ارشيفية

 

الألمانية

أظهرت دراسة لشركة "بوسطن كونسالتينج جروب"، للخدمات الاستشارية، أن عدد أسر العالم التي تمتلك مبالغ مليونية ارتفع العام الماضي.


وبحسب الاستطلاع، فإن عدد هذه الأسر ارتفع بنسبة 2% على مستوى العالم، ليصبح 1ر22 مليون أسرة.

ويعيش ثلثا أصحاب الملايين في الولايات المتحدة، وفقا للدراسة، "تليها الصين التي يعيش بها 3ر1 مليون مليونير، ثم اليابان، 1ر1 مليون مليونير، ثم سويسرا، 5ر0 مليون مليونير"، وفقا لما جاء في الدراسة التي نشرت اليوم الخميس.

واحتلت بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وكندا وألمانيا، المركز الخامس، بالنسبة لعدد أصحاب الملايين الذين يعيشون في هذه الدول، والذي بلغ 4ر0 مليون.

ولكن معدي الدراسة الذين توصلوا إلى هذه البيانات من خلال استطلاع المؤسسات المالية التي تدير الثروات، في 97 دولة، يتوقعون أن تتغير هذه الصورة خلال السنوات المقبلة، وبشكل واضح، حيث رجح أصحاب الدراسة أن ترتفع أعداد أصحاب الملايين في آسيا وإفريقيا بواقع 10% بحلول عام 2023، وأن تزداد نسبتهم في أمريكا الجنوبية بواقع 9%.

وبحسب الدراسة، فإن عدد مليونيرات العالم سيرتفع على مستوى العالم، حينئذ، إلى 6ر27 مليون مليونير.

وفقا للدراسة، فإن ثلاثة في الألف من سكان العالم يمتلكون نحو نصف ثروة العالم.

وأشار معدو الدراسة إلى أن الثروة المالية الخاصة في العالم، سواء على شكل أموال نقدية أو أسهم أو سندات أو صناديق، ارتفعت في عام 2018 بنسبة 6ر1%، إلى نحو 179 مليون يورو، يتقدمهم أغنياء أمريكا، الذين يمتلكون 74 تريليون يورو، يليهم الصينيون، 18 تريليون يورو.

وارتفعت الثروة المالية لجميع الألمان عام 2018 بنسبة 9ر1%. وقال أصحاب الدراسة إن الألمان يحتفظون بـ 41% من ثرواتهم المالية.