نائب رئيس حزب الوفد:"هيومن رايتس ووتش" تواصل أكاذيبها ضد مصر

19-6-2019 | 12:58

الدكتور ياسر الهضيبي نائب رئيس حزب الوفد

 

أحمد سعيد

أكد الدكتور ياسر الهضيبي نائب رئيس حزب الوفد والمتحدث الرسمي باسم الحزب، أن الحملات المسعورة ضد مصر لن تتوقف في محاولات مستمرة لعرقلة مسيرة مصر الحديثة وإثارة البلبلة من حين لآخر بدعم من الجماعات الإرهابية في محاولات بائسة للنيل من وحدة الوطن وسلامة أراضيه.


وشدد الهضيبي على أن منظمة هيومن رايتس ووتش إحدى هذه المنظمات المأجورة التي دأبت على الهجوم على مصر بصورة مستمرة، وأنها اتخذت من وفاة محمد مرسي ذريعة لمواصلة الهجوم علي القيادة المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الوفد ، قائلا: نشرت رئيسة قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالمنظمة، سارة ليا واتسون، عددًا من التغريدات على حسابها بموقع التدوينات القصيرة "تويتر"، بخصوص ملابسات وفاة " مرسي " تضمنت ادعاءات واهية تؤكد مواصلة تدوير الأكاذيب الذي اتخذته المنظمة منهجًا مما أفقدها المصداقية والشفافية.

وأوضح أن المنظمة التي دأبت على لي الحقائق اتخذت من الوفاة ذريعة لمواصلة بث سمومها، حيث اتهمت (واتسون) الحكومة المصرية بالتسبب في وفاة مرسي عبر ما سمته (الإهمال الإجرامي) في توفير الرعاية الصحية له، واستخدمت واقعة الوفاة كوسيلة لتأكيد هذه الأكاذيب، وتعميمها على نزلاء السجون المصرية كافة.

ونوه الهضيبي ببيان الهيئة العامة للاستعلامات الذي كشف أن (واتسون) نشرت أولى تغريداتها بعد أقل من 30 دقيقة من إعلان وفاة مرسي، وخلصت فيها إلى أنه تُوفي نتيجة للإهمال الطبي، رغم عدم تقديمها لأية أدلة أو معلومات تثبت مزاعمها، حيث إن المعلومات الوحيدة الموثوقة التي صدرت في هذا الشأن كانت البيان الذي أصدره النائب العام المصري، الذي تضمن الملابسات الأولية المتعلقة بالوفاة، وصرح فيه بأنه سيوافى بالمزيد من التفاصيل حيال وفاة مرسي بعد إتمام فحص الجثمان من قبل الطب الشرعي".

وشدد الهضيبي على أن هذه الحملات المسعورة المدفوعة الثمن لن تنال من عزيمة المصريين وإصرارهم على مواصلة مسيرة بناء مصر الحديثة والتكتل على قلب رجل واحد خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي لتبقى مصر شامخة آبية وحصنا منيعا في مواجهة قوى الشر والظلام.

[x]