من بينها شق الثعبان وتطوير العشوائيات وسور مجرى العيون.. إنجازات في القاهرة خلال السنوات الأخيرة | صور

27-6-2019 | 12:17

إنجازات القاهرة خلال السنوات الأخيرة

 

القاهرة - أميرة الشرقاوى

شهدت محافظة القاهرة كغيرها من محافظات مصر، العديد من الإنجازات خلال السنوات الأخيرة، تنوعت فيها المشروعات القومية بين الخدمية والسياحية وثالثة للشباب.

تطوير العشوائيات

وضعها رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي على رأس أولوياته، وتمكنت الدولة في السنوات الأخيرة من التخلص من نحو 90% من عشوائيات القاهرة، وذلك من خلال إزالتها وإخلاء سكانها ونقلهم إلى وحدات سكنية في مشروعات جديدة أشهرها (الأسمرات 1 و2 و3 في المقطم – أهالينا – المحروسة 1 و2 في حي السلام ـ  تل العقارب أو روضة السيدة في حي السيدة زينب).

حكر السكاكيني وترعة الطوارئ

أحد أبرز العشوائيات في العاصمة، التي تمكنت أجهزة حي الشرابية من تنفيذ إزالات حكر السكاكيني (الحكر القديم)، ونقل السكان لوحدات جديدة في مشروع المحروسة.

العميد محسن صلاح، نائب المحافظ للمنطقة الشمالية، أكد أن أجهزة المحافظة قامت بإخلاء الحكر وتسليم المستحقين منهم وحدات سكنية، طبقًا لكشوف الحصر المعدة على الطبيعة من قبل، وتسليم خطابات الوحدات، والتوجه إلى الأتوبيسات المخصصة لنقل السكان وحقائب الملابس للوحدات الجديدة والمفروشة والمجهزة بكامل الأثاث والأجهزة الكهربائية طبقًا لتوجيهات رئيس الجمهورية.

وأشار إلى أنه حتى الآن تم إزالة 37 عقارًا وتسكين 194 أسرة من المستحقين بالعقارات التي تم إخلاؤها.

في حي السلام أول، تمكنت أجهزة محافظة القاهرة بالتعاون مع القوات المسلحة، من إزالة عشش "ترعة الطوارئ"، وهي من العشش الخطرة، وتقوم الهيئة الهندسية للقوات المسلحة حاليا، بإنشاء محور مروري هام موازٍ لجسر السويس بدلاً من الترعة، لتخفيف الضغط المروري على جسر السويس.

وأكد الدكتور إبراهيم صابر، نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية، أن أجهزة حي السلام أول أزالت ما يزيد عن 600 "عشة"، وتسكين ذويها في مشروع "أهالينا" السكني، طبقا لكشوف الحصر.

 الطرق
والكباري

شهدت إنجازات ضخمة، خلال السنوات الأخيرة، حيث تم افتتاح محور "روض الفرج" مؤخرا، أكبر المحاور المرورية المعلقة في الشرق الأوسط، والذي استحق تسجيله في موسوعة جينيس للأرقام القياسية، كما تم تطوير شبكات كثيرة من طرق القاهرة، ومنها تطوير كباري "قصر النيل والجلاء".

مبادرات مجتمعية وصحية

مي مجاهد، أحد أعضاء المبادرة الرئاسية "بالشباب نقدر" أوضحت لـ "بوابة الأهرام"، أن الدولة ممثلة في الرئيس عبدالفتاح السيسي، تبنت مبادرات كثيرة مجتمعية، أبرزها "حياة كريمة"، والتي قامت برعاية كثير من المتسولين وأطفال الشوارع، فضلاً عن المبادرة الصحية الأهم "100 مليون صحة"، والتي جابت جميع المحافظات، بهدف الكشف المبكر بالمجان عن فيروس سي والأمراض غير السارية.

القاهرة الخديوية والمباني التاريخية
طورت محافظة القاهرة بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني واتحاد البنوك، ما يقرب من 250 (من أصل 500) عقارًا ذي طراز معماري متميز، كما طورت المحافظة من خلال مبادرات عديدة للحفاظ على تاريخها، أسواق تاريخية أبرزها "العتبة وباب اللوق"، ووقعت برتوكولات مع جهات حكومية، تمكنت خلالها من تحويل قصر "خديجة هانم" في حلوان لمتحف تاريخي، وفرع لمكتبة الإسكندرية في القاهرة، كما طورت مبانٍ تراثية في نطاق حي مصر الجديدة أبرزها (الميرلاند ومدرج غرناطة الملكي).

المدابغ وسور مجرى العيون

ظلت المنطقة لأكثر من 18 عامًا مهملة، وضاع تاريخها، وسط تلوث بيئي وصناعي وصحي، تسبب فيه وجود ما يزيد عن الـ 300 مدبغة وسط كتلة سكانية، حتى أصدر الرئيس، تعليمات بإخلاء المنطقة بالكامل، وتعويض أصحابها، ونقل الورش والمصانع لمنطقة "الروبيكي" الصناعية في مدينة بدر، مع الارتقاء بصناعة الجلود في مصر، وتطوير منطقة سور مجرى العيون.

شق الثعبان

من أبرز المناطق الصناعية جنوب القاهرة، وتقع في حي المعادي، وأصدر رئيس الجمهورية قرارًا بتطوير البنية التحتية في المنطقة، وتقنين الأوضاع فيها من قبل محافظة القاهرة، ليتم تحويلها لمركز عالمي لصناعة وتصدير الرخام المصري، والذي يتميز عن الرخام الصيني والإيراني، وله رواج في أسواق الخليج- بحسب تصريحات لعاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة السابق-


.


.


.


.


.


.


.


.


.


.

اقرأ ايضا: