طلب إحاطة في البرلمان بشأن الحوادث المتكررة على طريق السويس

18-6-2019 | 12:44

النائبة آمال رزق الله

 

غادة أبوطالب

تقدمت النائبة آمال رزق الله، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة موجه لرئيس مجلس الوزراء ووزيري النقل والتنمية المحلية، بشأن الحوادث المتكررة على طريق السويس وقالت النائبة، إن طريق السويس أصبح طريقا للموت، ويحصد آلاف الأرواح، بشكل سنوي.


وأضافت رزق الله، أن الإهمال الشديد والتدهور الكبير فى حالة الطرق جعل منه منطقة لتكرار حوادث المرور بشكل شبه يومي مما جعل الأهالي يطلقون عليه «طريق الموت» وخاصة أن نصف الطريق يقع حوله عدد من قرى ومساكن للأهالي وذلك على طول الطريق الذي يبلغ نحو 90‏ كيلو مترا.

وأشارت النائبة إلى أن هذا الطريق سقط من خطة تطوير الطرق بين المحافظات، حيث لم يطله التطوير منذ سنوات، فعدم رصفه منذ فترة طويلة، أدى إلى تآكل في طبقات الأسفلت العليا ونتج عنها نتوءات وعوائق أسفلتية ومطبات هوائية بطول الطريق أدت إلى تآكله مما يشكل خطورة على حياة المتنقلين عليه وتكرار حالات الحوادث التي تؤدى إلى كثرة الوفيات.

ولفتت إلى أن الطريق يشهد حوادث كثيرة يكون أكثرها بسبب سيارات النقل الثقيل التي تنقل المواد الخام والمنتجات والمواد البترولية والبتروكيماوية من وإلى المصانع المتواجدة بين المحافظتين لوجود مناطق صناعية فيهما، مما يضاعف من حجم خطورة الحوادث التي تقع على الطريق بأكمله وليس جزءا منه وعلقت أن الحكومة أعلنت فى أكثر من مناسبة أن هناك اعتمادات مالية كبيرة لإعادة رصف ورفع كفاءة وتطوير طريق السويس إلا أن ذلك لم يحدث إلى الآن.