"الوفد" يدين تصريحات الباحث أحمد صبحي منصور.. ويؤكد: "نرفض المساس بثوابت الدين"

17-6-2019 | 21:36

حزب الوفد

 

أحمد سعيد

استنكر حزب الوفد في بيان له اليوم الإثنين، ما صدر عن الباحث أحمد صبحي منصور مِن تطاول على صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم، ونعتهم بأوصاف لا تليق بهم كالنفاق واتهامهم بالجاسوسية لصالح أعداء النبي.


وأضاف البيان، أن ما صدر عن الباحث المصري، أفكار شاذة تمت إذاعتها علي إحدي القنوات القطرية، تعد نوعا آخر من التطرف هدفها إثارة الفتن كما هو معهود من القنوات القطرية .

وقال الدكتور ياسر الهضيبي نائب رئيس الحزب، والمتحدث الرسمي للحزب، إن الشعب المصري يتميز بالتدين الوسطي الذي يجل ويحترم أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ويرفض التطرف والمغالاة في أي اتجاه.

وشدد "الهضيبي" أن ما صدر من الباحث أحمد صبحي منصور يستلزم الرد الحازم من الأزهر الشريف لإبطال أكاذيبه وإجهاض محاولته تطويع آيات القرآن الكريم على هوى منه، حيث استدل علي سبه الخلفاء الراشدين بآية من كتاب الله في نص حديثه للقناة القطرية قائلا: "السياسة ما دخلت في شيء إلا أفسدته، يعني شوف خلي بالك، الجماعة اللي هم مردوا على النفاق، ربنا قال "وَمِنْ أَهْلِ الْمَدِينَةِ ۖ مَرَدُوا عَلَى النِّفَاقِ لَا تَعْلَمُهُمْ ۖ نَحْنُ نَعْلَمُهُمْ ۚ سَنُعَذِّبُهُم مَّرَّتَيْنِ ثُمَّ يُرَدُّونَ إِلَىٰ عَذَابٍ عَظِيمٍ" دول اللي هم تولوا الخلافة".

واختتم نائب رئيس الحزب، قائلا: "إن ما حدث من تطاول علي خلفاء وصحابة رسول الله والتدليس عليهم واستخدام آيات الله في غير مواضعها وتحريف وتطويع آيات القرآن حسب أهواء الباحث أمر مرفوض ونوع من التطرف يجب التصدي له قبل أن تتفاقم نتائجه".