ندوة بالشرقية: المخصبات الزراعية تدمر الكبد وتصيب الشباب بالخمول

13-6-2019 | 17:23

أعمال رش المبيدات

 

الشرقية - عادل الشاعر،

نظمت مديرية الزراعة بالتعاون مع مديرية الصحة، ندوة ثقافية، اليوم الخيمس، حول سلامة الغذاء وأهميتها للصحة العامة للإنسان وتجنب السموم التي تنتج عن الغذاء الملوث، وتؤثر على الأعضاء الحيوية للجسم ويمكن أن تتسبب فى أمراض مزمنة.

وقال المهندس علاء عفيفي وكيل وزارة الزراعة ب الشرقية ، إن الندوة تأتي في إطار بروتوكول التعاون بين مديرية الزراعة ومديرية الصحة ب الشرقية ، للنهوض بمستوى الصحة العامة وتقديم أفضل منتج زراعي حفاظًا علي الصحة المواطن (المستهلك).

وأكدت الدكتورة نهلة ثروت، استشارى الثقافة الصحية بمديرية الصحة ب الشرقية ، خطورة الغذاء المشبع بالمواد الكيميائية، ولاسيما أن بعض المزارعين يشرعون في استخدم منشطات و مخصبات محظورة دوليًا، وهي أشد فتكا للكبد وهلاكًا للصحة العامة.

ولفتت إلى أن المتضرر الأول من هذه الكيماويات السامة هم الأطفال وكبار السن، والذين يعانون تليفا نسبيا بالكبد، أما الشباب فهم عرضة لتدمير حيويته وإصابته بنوع من الخمول النسبي نتيجة لكسل الكبد من تشبعه بالسموم التي يحاربها قبل أن يتلف هو الآخر.

وفي نهاية الندوة حذرت مسئولي الصحة و الزراعة من استخدام ال مخصبات والمنشطات السامة، مطالبة من المراقبين تشديد الحملات على محال المبيدات، ومتابعة إنتاج الخضروات والفواكة بعد تحليل عينات منها لرفض بيعها للمواطن، ليكون عبرة لغيره من المزارعين.

اقرأ ايضا:

[x]