المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يدين الاعتداء العنصري على مسجد الرحمة بمدينة بريمن

13-6-2019 | 14:55

الاعتداء العنصري على مسجد الرحمة بمدينة بريمن

 

أحمد سعيد طنطاوي

أدان المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا -  ب أشد الع ب ارات، الهجمة الشنيعة على مسجد الرحمة ب مدينة ب ريمن، وتدنيس نسخ من المصحف الكريم، مؤخرا.


وفي هذا الصدد قال رئيس المجلس الأعلى للمسلمين أيمن مزيك، "يسجل هذا الحدث ال ب شع ب ُعدا جديدا من الانحراف في السلوك، يهدف ب وضوح إلى تعزيز دوامة الكراهية، والعنف ضد المسلمين، ومساجدهم، و ب التالي فإن مثل هذا العمل الإجرامي يهدد السلم، والتماسك الاجتماعي، وقيم التعايش في ب لدنا".

وأضاف مزيك، أنه من ال ب ديهي أن تقوم جميع مؤسسات الدولة، والمجتمع المدني، والإعلام ب استنكار، وإدانة هذه الهجمات الهمجية ب طريقة واضحة، وصريحة لكننا تفاجأنا للأسف ب أن ب عض الصحف عنونت للاعتداء الإجرامي " ب خسائر مادية في مسجد"، وهو ما يعت ب ر تقليلا من ب شاعته، وتشجيعا ضمنيا لأعداء الديمقراطية، والعنصريين لرفع سقف إجرامهم ضد المسلمين، والاستمرار في نهجهم".

وعلى خلفية حدوث عدة هجمات، وجرائم ش ب ه يومية في الأيام الأخيرة، من طرف مجموعات مناهضة للإسلام، وللمسلمين، فإن المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا يطال ب شرطة ب ريمن، ووزير الداخلية ب إجراء تحقيق مكثف في هذه القضية، وإحالة الجناة على القضاء.

وأضاف مزيك: "يج ب على الجميع، خاصة القياديين السياسيين الديمقراطيين ل ب لدنا، أن يدركوا ويصرحوا علانية، و ب صوت عالٍ على أن الهجمات على المسلمين، ومساجدهم إنما تعت ب ر هجوما على وطننا ألمانيا، وإننا نسجل مرة أخرى، ونؤكد من جديد مطال ب تنا ب ضرورة تنصي ب مفوض حكومي ضد الإسلاموفو ب يا كما نطال ب ب حماية المساجد ك ب اقي دور الع ب ادة الموجودة في ب لدنا".

اقرأ ايضا: