حتى لا تضف السم إلى طعامه.. احذر تقديم البروتين بهذه الطريقة إلى كلبك الأليف

12-6-2019 | 20:27

كلب

 

نجاتى سلامة

بعض عشاق الكلاب يعتقدون أن تقديم اللحوم والعظام النيئة إلى حيواناتهم يوميا تجعلها قوية وشرسة، وخاصة فى ظل افتقار الخبرة فى اختيار تلك الأطعمة، أو الكمية التى يحتاج إليها معشوقهم، كما يجهلون تقديم وجبة صحية ومفيدة، ما يؤثر سلبا على الصحة العامة لحيواناتهم الأليفة ويجعلها ضعيفة أو مريضة طوال الوقت.


يقول الطبيب والجراح البيطري، أحمد رمضان لـ"بوابة الأهرام"، إن كثيرا من عشاق الكلاب يعتقدون أن تقديم لحوم وعظام نيئة يجعل كلابهم قوية وشرسة وهذا الاعتقاد خاطئ، ف الكلاب مثلها مثل البشر تحتاج إلى البروتين والطعام بمختلف أنواعه بما يفيد صحتها، ويجعلها قوية وسليمة، مشيرا إلى أن المشكلة فى اختيار اللحوم والعظام، والكميات التى يحتاجها جسم كل حيوان من هذه الحيوانات الأليفة، حيث يجهل الغالبية الطريقة المثالية لاختيار اللحوم والعظام والطريقة التى يفضل تقديمها بها إلى الكلاب ، بشكل يضمن سلامة تلك الحيوانات وسلامة أصحابها.

وأوضح الدكتور أحمد أن اللحوم النيئة أو العظام يجب أن تكون صالحة للاستخدام الآدمى، وليست نافقة أو تالفة وفاسدة، مشيرا إلى أن سوء تخزين أو سوء حالة اللحوم والعظام يجعلها سامة، وقد تكون سببا فى تعرض الكلب للموت، موضحا أن عدم سلامة اللحوم لا يعرض الكلاب فقط للخطر، بل يمتد الخطر ليحيط بأصحابها، حيث تكون تلك اللحوم معرضة لتكون بكتيريا خطيرة منها على سبيل المثال السلاومنيلا.

ونوه الطبيب والجراح البيطري إلى أن الكلاب من اكلى ومحبى اللحوم، لكنهم أيضا نباتيين بنسبة ضئيلة، ويجب أن تتضمن وجبتهم نوعا من البروتين(دجاج، لحم، سمك) إلى جانب خضراوات كالكوسة والجزر لتسهيل عملية الهضم، إضافة إلى الأرز، مع العلم أن الطبيب البيطري هو من يحدد نسبة البروتين التى يحتاجها كل كلب، وذلك بحسب عمر الكلب.

وحذر الدكتور أحمد من إضافة البصل والثوم والتوابل إلى البروتين عند طهيه للكلاب، مشيرا إلى أن تلك الإضافات بمثابة إضافة السم إلى وجبة الكلب، كما حذر من تقديم العظام الصغيرة إلى الكلاب ، حيث إنها قد تكون سببا فى تجريح المعدة أو الإصابة بالامساك، موضحا أنه يمكن إطعام الكلاب الأسماك المعلبة كالتونة مع التأكد من خلوها من الأشواك، كما يفضل تقديم العظام الصالحة النيئة إلى الكلاب مرتين أسبوعيا، حيث يساعدهم ذلك فى تقوية وتنظيف أسنانهم.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية

[x]