على رأسهم محمد صلاح.. 8 لاعبين في "أشرس صراع" على الكرة الذهبية

12-6-2019 | 16:42

محمد صلاح

 

للمرة الأولى منذ أعوام، لا تبدو ملامح المرشح الأبرز لإحراز الكرة الذهبية واضحة، حيث يتنافس 8 لاعبين لتحقيق الجائزة الفردية الأبرز في العالم، وفقا لـ"سكاي نيوز".


كان النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي المرشح الأبرز هذا الموسم، وذلك بعد تألقه اللافت ببطولتي الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا، قبل أن "ينهار" كل شيء، بهزيمة فريقه برشلونة التاريخية أمام ليفربول بنتيجة 0-4 في دوري الأبطال، ثم خسارته لكأس الملك الإسباني بعدها بأسبوع.

ومع تتويج ليفربول بدوري أبطال أوروبا، برزت عدة أسماء كمرشحين حقيقيين للجائزة، أبرزهم المدافع الهولندي فيرجل فان دايك والمهاجم المصري محمد صلاح.

وبالإضافة لميسي ونجوم ليفربول، فهناك المرشحون المعتادون، مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كيليان مبابي.

هنا قائمة 8 لاعبين مرشحين للكرة الذهبية نهاية العام، وإنجازات كل منهم لتحقيق الجائزة:

ليونيل ميسي

بالرغم من فشله في دوري أبطال أوروبا، إلا أن النجم الأرجنتيني يظل مرشحا حقيقيا بعد تحقيقه الحذاء الذهبي الأوروبي، وتصدره لائحة الهدافين بالدوري المحلي ودوري الأبطال.

وتمثل بطولة كوبا أمريكا في الأرجنتين النقطة المحورية للاعب هذا الموسم، حيث سيعني تحقيقها مع منتخب بلاده اقترابه كثيرا من الكرة الذهبية.

كريستيانو رونالدو

موسم ناجح نسبيا قدمه رونالدو مع فريقه الجديد يوفنتوس، حيث سجل 21 هدفا بالدوري وحقق جائزة أفضل لاعب في إيطاليا.

كما أحرز بطولة دوري الأمم الأوروبية "شبه الودية" مع منتخب بلاده.

وهذه العوامل كلها قد لا تكون كافية للبرتغالي في سباق الكرة الذهبية، والسبب فشله في دوري أبطال أوروبا وخسارته للقب الهداف في "السكوديتو".

كيليان مبابي

الشاب الفرنسي وصل لهدفه رقم 100 بعمر 20 عامًا فقط هذا العام، وهو ما لم يستطع تحقيقه كل من رونالدو وميسي.

وتألق في الدوري المحلي وتسجيله 33 هدفا خيم عليه ظلام الخروج "المذل" من دوري أبطال أوروبا مع باريس سان جرمان.

وفرصه في الكرة الذهبية تبدو بعيدة نسبيا مقارنة ببقية المرشحين.

محمد صلاح

النجم المصري قاد ليفربول لتحقيق اللقب الأوروبي بعد غياب 14 عامًا، لتصبح بطولة أمم إفريقيا في مصر العلامة المحورية لصلاح في موسمه، والتي قد تؤدي لتحقيقه الكرة الذهبية للمرة الأولى بتاريخ اللاعبين العرب.

فيرجل فان دايك

المدافع الهولندي أصبح الأفضل في خط الدفاع بلا منازع، وحصوله على جائزة أفضل لاعب بالدوري الإنجليزي وضعه على منصة مع كبار اللاعبين.

ونقطة الضعف التي قد تضرب حظوظ فان دايك بالكرة الذهبية هي أن الجائزة نادرًا ما تمنح للمدافعين.

إيدين هازارد

النجم البلجيكي حقق موسما ممتازا مع تشلسي، توجه بلقب الدوري الأوروبي، قبل انتقاله لريال مدريد.

لو قدم هازارد بداية قوية مع "الملكي" الموسم المقبل قد يصبح ترشيحه للجائزة أمرًا واردًا، خاصة أن تاريخ لاعبي ريال مدريد حافل بالكرات الذهبية.

ساديو ماني

الكثيرون اعتبروا أن السنغالي ماني النجم الأول في ليفربول الموسم الفائت، خاصة بعد تصدره قائمة الهدافين بالدوري بالتساوي مع صلاح والغابوني بيير إيميريك أوباميانج.

ومثل صلاح، ستكون كأس الأمم الإفريقية عاملا محوريا في ترشيح اللاعب للكرة الذهبية.

رحيم ستيرلنج

أصبح النجم الإنجليزي رحيم ستيرلنج العلامة الفارقة في موسم مانشستر سيتي الاستثنائي، حتى حاز على جائزة الكتاب لأفضل لاعب بالدوري. ستيرلنج مرشح للكرة الذهبية، لكن فشله بدوري أبطال أوروبا وخروج إنجلترا المبكر من دوري الأمم قد تبعد الجائزة عن اللاعب الشاب.