وكيل "إعلام" الداخلية: 6 ملايين حساب مزيف على مواقع التواصل الاجتماعى بمصر

12-6-2019 | 13:28

مواقع التواصل الاجتماعي

 

أشرف عمران

أكد العميد علي حسني، وكيل إدارة العلاقات والإعلام بوزارة الداخلية، أن الوزارة تولي اهتمامًا بالغًا بانتشار الشائعات وتأثيرها علي الشارع المصري والرأي العام التي تعد أحد أضلاع الأمن القومى.


جاء ذلك خلال حلقة نقاشية بعنوان ترويج الشائعات عبر وسائل التواصل الاجتماعى وأثرها على أمن المجتمع، والتي نظمها مركز بحوث الشرطة بأكاديمية الشرطة اليوم الأربعاء، تحت رعاية اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، وبحضور اللواء أحمد إبراهيم مساعد وزير الداخلية رئيس أكاديمية الشرطة.

وأضاف أن كل قطاعات الوزارة وخاصة إدارتي العلاقات والاعلام، وقطاع تكنولوجيا المعلومات تعمل علي مدى الساعة لرصد كل الشائعات المنتشرة علي مواقع التواصل الاجتماعى بشكل خاص، ووسائل الإعلام بشكل عام، لمنع انتشارها والتحقق منها والتحرك السريع الأمني السريع في حالة صحتها.

وأوضح حسني أن مواقع التواصل الاجتماعى بمصر تضم نحو 6 ملايين حساب مزيف تعمل على ترويج الشائعات، واستغلال الأحداث والتشكيك في عملية التطوير التي تقوم بها الدولة.

وأضاف أن وزارة الداخلية تتحرى صدق وكذب الشائعة، قبل التحرك والتعامل الأمني معها، من خلال مصداقية الحسابات التى ينتشر من خلالها المعلومة، وما إذا كانت حسابات مزيفة أو حقيقية.

وأوضح أن هناك من يبحث عن شحن الرأي العام واستغلال بعض الحوادث، في نشر شائعات من خلال بث صور عن أحداث دموية في بعض الدول العربية المجاورة، وزجها بالأمن المصري، الأمر الذى يتم توضيحه من قبل وزارة الداخلية للرأي العام قبل انتشار الشائعة، والتشكيك في الأمن المصري اتجاه بلده والمواطن.