"التخطيط" تبحث وضع مؤشر عربى للتنمية المستدامة يتوافق مع ظروف البلدان العربية| صور

12-6-2019 | 11:38

التخطيط" تبحث وضع مؤشر عربى للتنمية المستدامة

 

محمود عبدالله

شاركت وزارة التخطيط، ممثلة في وحدة التنمية المستدامة بالوزارة في الاجتماع السادس للجنة العربية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030 في المنطقة العربية، المنعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية خلال الفترة من 12 إلى 13 يونيو الحالى، وسبق الاجتماع ورشة عمل حول دور العطاء الاجتماعى فى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة بتاريخ 11 يونيو الحالى.  


وأكدت الوزارة أن هناك عددًا من التحديات التى تواجه الدول العربية فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتى تتمثل فى تحديات سياسية وأمنية مثل النزاعات المسلحة والصراعات التى تعيشها بعض الدول، وتحديات اقتصادية والمتمثلة فى ضعف البنية المؤسسية للاستثمار، وأن أغلب الاقتصادات العربية تُعَّد اقتصادات ريعيَّة، وضعف مؤشرات الاقتصاد المعرفى والبنية التكنولوجية بالوطن العربي.

بالإضافة إلى زيادة مُعدلات الفقر، وعدم القدرة على الاكتفاء الذاتي، وأخيرًا التحديات البيئية والمناخية والتى تعد تحديات ذات طبيعة شديدة بشكل خاص، فرغم أن المنطقة غنية ببعض الموارد الطبيعية مثل النفط والغاز، لكنها تواجه عجزًا خطيرًا فى موارد أخرى كالماء والأرض الزراعية اللازمة لدعم متطلبات النمو.

وأشارت إلى بحث إمكانية وجود إستراتيجية إقليمية للتنمية المستدامة تكون من نبع الوطن العربي، وإمكانية وضع معايير تتناسب مع البلدان العربية على أساسها يتم وضع قياس لخط الفقر على الصعيد العربي لاختلافه مع طبيعة مؤشرات الفقر العالمية، وكذلك وضع مؤشر عربى للتنمية المستدامة يتوافق مع ظروف البلدان العربية من جهة، ويضع قياسًا موضوعيًا لمدى التقدم المحرز في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، مع تفعيل محاولات التكامل الاقتصادي، والسياسي، والاجتماعى والبيئى فى المنطقة العربية.

ومن جانبها، قامت د.هويدا بركات رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط بتقديم عرض تفصيلي حول العطاء الاجتماعي كأحد عناصر الفجوات الاجتماعية، والتى لم يتم التطرق إليها ولم تأخذ حظها من الاهتمام فى إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030 فى إصدارها الأول، حيث تم رصد هذه الفجوات خلال عملية تحديث الإستراتيجية.

وأوضحت خلال العرض دور الدولة في توحيد مصادر الإنفاق الاجتماعى المتعددة سواء كانت هذه المصادر من خلال المجتمع المدني أو الأفراد أو القطاع خاص أو الموازنة العامة للدولة ، كما أشارت إلى طُرق التنسيق التى تبنتها الدولة المصرية لتوحيد مصادر الإنفاق الاجتماعي، وكذلك جهود الدولة المصرية فى تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 فى نسختها الحديثة.


التخطيط" تبحث وضع مؤشر عربى للتنمية المستدامة


التخطيط" تبحث وضع مؤشر عربى للتنمية المستدامة