دراسة: الناس الذين يعيشون في مناطق نزاعات أكثر عرضة بخمس مرات للقلق والاكتئاب

12-6-2019 | 09:55

صورة ارشيفية

 

شينخوا

أظهرت دراسة مشتركة نشرت اليوم الأربعاء أن الناس الذين يعيشون في مناطق نزاعات مسلحة هم أكثر عرضة بخمس مرات لمعاناة حالات القلق والاكتئاب.


وفي حديث مع "شينخوا"، قالت الدكتورة فيونا جي تارلسون، الباحثة في جامعة كوينزلاند، التي أجرت الدراسة بالمشاركة مع جامعة واشنطن ومنظمة الصحة العالمية، ونشروها معا، إنه من خلال دمج المعلومات من الدراسات القائمة حول مناطق نزاعات محددة، فإن نتائج هذه الدراسة الجديدة، تعطي صورة أكثر وضوحا، لمدى تأثير هذه المشكلة.

وقالت أيضا "عندما تريد تحديد سياسة استجابة وتخصص خدمات صحية لمثل هؤلاء الأشخاص، فإنك تحتاج فعلا إلى معرفة مدى وتأثير هذه المشكلة".

وأضافت "وعلى ضوء العدد الكبير للناس المحتاجين للمساعدة، وعلى ضوء الضرورة الإنسانية لتقليل معاناتهم، هناك حاجة ماسة لتنفيذ خدمات صحة نفسية واسعة، لمعالجة هذا العبء".

وأشارت أيضا إلى أنه إلى جانب هذه المشاكل النفسية المباشرة لصدمات نزاعات العنف وما بعدها، هناك مشكلة الفقر التي تلقي بظلالها أيضا

وأوضحت قائلة "إن الفقر هو مشكلة كبيرة أثناء الحروب، وله علاقة قوية بإثارة المشاكل النفسية، وقد رأيناه واضحا في نتائج الدراسة".