تعرف على أجندة منتدى مكافحة الفساد الإفريقي على مدار يومين بشرم الشيخ

12-6-2019 | 08:38

المنتدى الإفريقي لمكافحة الفساد

 

وسام عبد العليم

تنطلق اليوم، الأربعاء، فعاليات المنتدى الإفريقى الأول لمكافحة الفساد، بمدينة شرم الشيخ، وتستمر على مدار يومين بمشاركة 51 دولة إفريقية، و4 دول عربية ضيوف شرف هي: السعودية والإمارات والكويت والأردن، بمبادرة مصرية أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، فى أثناء رئاسته وفد مصر فى مؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الإفريقى.


تتضمن أجندة المنتدى 5 جلسات على مدى يومين، إلى جانب الجلسة الافتتاحية التى تشمل كلمة الرئيس عبدالفتاح السيسى، وعرض فيلم وثائقى بعنوان "إفريقيا على طريق التنمية"، وكلمة الوزير شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، وكلمات رئيس المجلس الاستشارى للاتحاد الإفريقى لمكافحة الفساد "تشاد"، ورئيس اتحاد هيئات مكافحة الفساد فى إفريقيا، والوزيرة المكلفة بالرقابة العليا بدولة الكاميرون، ورئيس الهيئة العامة لمكافحة الفساد "نزاهة" بالكويت .

يبدأ برنامج المؤتمر بعقد الجلسة الأولى بعنوان "الجهود الوطنية فى مكافحة الفساد لعدد من الدول الإفريقية تنفيذًا للالتزامات القارية والدولية"، وتديرها المستشارة أمل عمار عضو المجلس الاستشارى للاتحاد الإفريقى لمكافحة الفساد، ويتحدث خلالها ممثل عن هيئة الرقابة الإدارية "مصر"، ووزيرة الحكم الرشيد "بوروندي"، ووزير العدل بزبمبابوى.

أما الجلسة الثانية فتعقد تحت عنوان "دور مكافحة الفساد فى تنمية القارة الإفريقية"، تديرها الدكتورة أمانى الطويل المدير المساعد بمركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية.

وتناقش الجلسة الفساد كعقبة أمام نجاح أجندة 2063، واستدامة موارد القارة الإفريقية لخدمة أهداف التنمية المستدامة، ويتحدث بالجلسة الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والإصلاح الإداري، والدكتور أمير طاهر ممثل هيئة الرقابة الإدارية بمصر، ووزير الداخلية واللامركزية بدولة الكونجو برازافيل، ورئيس الهيئة العليا لمكافحة الفساد بتوجو، ورئيس مفوضية مكافحة الفساد بسيراليون، ومسئول الممارسات العالمية للحوكمة بالبنك الدولى.

ويتضمن اليوم الثانى، غدًا، الخميس، من فعاليات المؤتمر، 3 جلسات، الأولى بعنوان "آليات مكافحة الفساد على المستوى القاري" ويديرها السفير أشرف راشد رئيس اللجنة الوطنية فى إطار الآلية الإفريقية لمراجعة النظراء.

وتناقش الجلسة الرؤية والجهود القارية لمكافحة الفساد، ودور المجتمع المدنى والقطاع الخاص فى مواجهة الفساد بإفريقيا، وتقييم مدى فاعلية جهود القارة الإفريقية فى القضاء على الفساد واستعراض الدروس المستفادة من بعض التجارب المقارنة.

ويتحدث بالجلسة كل من، المستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، ووزير العدل فى بوركينا فاسو، والمراقب العام بدولة نيجيريا، ومدير النزاهة ومكافحة الفساد فى بنك التنمية الإفريقي، ورئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ببنين، ورئيس المستشارين الفنيين لمكافحة الفساد وتعزيز النزاهة بالدول العربية، وممثل عن المجتمع المدنى بمصر، وممثل عن القطاع الخاص.

وتأتى الجلسة الثانية بعنوان "تنمية الموارد البشرية فى مختلف أوجه مكافحة الفساد بالقارة الإفريقية"، ويديرها رئيس المكتب الوطنى لمكافحة الفساد بالسنغال.

وتناقش الجلسة سبل التدريب والمساعدة الفنية لضباط مكافحة الفساد، وكذلك كيفية تعظيم الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة فى محاربة الفساد بإفريقيا، ويتحدث خلال الجلسة المستشار حسام عبدالرحيم وزير العدل، وأكرم عبدالباسط وكيل هيئة الرقابة الإدارية ، إلى جانب وزير الداخلية بدولة زامبيا، ورئيس هيئة الرقابة ببوركينافاسو، ووزير العدل بالصومال، ورئيس هيئة مكافحة الفساد بالنيجر، والدكتور محمد هاشم عميد مركز التدريب بأكاديمية السادات وعضو مجلس أمناء الأكاديمية الوطنية لتدريب وتأهيل الشباب.

والجلسة الثالثة تأتى تحت عنوان "دعم التنسيق الحكومى الإفريقى البينى فى مكافحة الفساد"، ويديرها أمين عام دول شرق إفريقيا باتحاد هيئات مكافحة الفساد «أوغندا»، وتناقش تعزيز التنسيق والتعاون لمكافحة الفساد ماليا وقانونيا وأمنيا فى إفريقيا، وآليات وتجارب استرداد الأموال، ومكافحة الفساد وصور الجريمة المنظمة "الاتجار فى البشر والأعضاء".

ويتحدث بالجلسة المستشار عادل السعيد رئيس جهاز الكسب غير المشروع، والمستشار أحمد خليل رئيس مجلس أمناء وحدة مكافحة غسل الأموال، والسفيرة نائلة جبر رئيس اللجنة الوطنية التنسيقية لمكافحة ومنع الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، وأحمد عادل باشا ممثل هيئة الرقابة الإدارية بمصر، إلى جانب وزير العدل بدولة تشاد، ورئيس هيئة مكافحة الفساد بدولة الجابون، ومدير عام مكتب مكافحة الفساد بمالاوي، ورئيس لجنة الجرائم المالية والاقتصادية بنيجيريا، والمراقب العالم بتنزانيا.

وتختتم جلسات المنتدى بجلسة "دور الإرادة السياسية فى إنجاح جهود مكافحة الفساد فى القارة الإفريقية"، وتشمل القرارات والتوصيات الخاصة بالمنتدى.

ويلقى كلمات الختام الوزير اللواء أركان حرب شريف سيف الدين رئيس هيئة الرقابة الإدارية، و وزيرة العدل والمدعى العام بغانا، ووزير الأمن بدولة أوغندا.