أمين دراوشة يقدم رؤية جديدة للواقع العربي في مجموعته "وجه في ظل غيمة"

12-6-2019 | 12:49

وجه في ظل غيمة

 

منة الله الأبيض

أصدر الكاتب الفلسطيني أمين خالد دراوشة مجموعته القصصية الثالثة "وجه في ظل غيمة" عن دار الكلمة.


تتضمن المجموعة قصصا قصيرة وقصصا قصيرة جدًا، ويتطرق الكاتب لموضوعات شتى، وكان الهم الاجتماعي-السياسي-الاقتصادي موضوعات لا فكاك منها، فكان هناك تناول للفقر والبطالة والفساد وتوغل السلطة الظالمة في التنغيص على حياة المواطن والتضييق عليه في عدد غير قليل من القصص، كما استحوذ القلق الوجودي والاغتراب والخوف من المستقبل على جزء لا بأس به من القصص.

قال عنها الدكتور الناقد يوسف خطيني: "هي مجموعة تحتفل وتحفل بالموضوعات الوطنية والاجتماعية والإنسانية، وتتطلع إلى وطن حر ينتفي فيه الاستغلال والظلم، وينتمي فيه إلى عالم الخير والحق والجمال، مضيفًا "من فلسطين تبتدئ القصص ولا تنتهي، ومن غزة بالتحديد، لأنّ كل ما حولك يذكرك بتفردّك؛ فأنت يمكن أن تنام وتستيقظ، وتوصل أبناءك للمدرسة، وتذهب للعمل، وترافق الجنازات، وتقرأ نيتشه وكامو، ولكن عليك أن تتذكر أنك فلسطيني، "وأنك ما زلت لا تستطيع التحرك أكثر من بضعة أمتار؛ لذا جهز أوراقك وانتظر أوامر الجندي"، كما يقول في قصة "دون تذكير".

وأكد  أن القصص وإن بدا من عناوينها وموضوعاتها الضياع والغرق في أتون الفقر والظلام، وإنها مكتوبة في زمن الوحشة والكآبة واليأس، إلا أن القاص يعري الواقع من أجل خلق واقع جديد ينعم به الشعب العربي بالأمن والسلام والكرامة، ففي النهاية تنتصر زهور الحياة في قصصه المضيئة.