مصر وكأس الأمم الإفريقية

11-6-2019 | 15:32

 

تشهد مصر الآن استعدادات مكثفة لاستضافة كأس الأمم الإفريقية التى تنطلق فى 21 يونيو الحالى، وبقراءة سريعة للخطوات التي جرى اتخاذها، نجد أن هناك تنسيقًا كاملًا بين أجهزة الدولة لخروج هذا الحدث الرياضي الكبير في أبهى صورة، ومن الأمور التنظيمية المهمة التي نتوقف عندها، "بطاقة المشجع"، فهي جواز المرور الأساسي لدخول المشجعين إلى ملاعب البطولة، وهي مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بتذاكر المباريات، ويمكننا أن نرصد في هذا الصدد الملاحظات التالية:

ـ إن وجود تذكرة المباراة وحدها مع أي مشجع مصري أو أجنبي، ليس كافيًا لدخول الاستاد، فبطاقة المشجع هي الوسيلة الأساسية للتعريف به.

ـ إن المنظومة الجديدة للتذاكر تدشن لمرحلة جديدة قائمة على ممارسة فعلية، وسوف تتوافر لها عوامل النجاح، ومن ثمّ فإنها تهيئ الأجواء لمستقبل أفضل للملاعب، وعودة الجماهير إليها.

ـ إن البطولة الجديدة هي الأكبر في تاريخ البطولات الإفريقية؛ حيث تضم 24 فريقًا بدلًا من 16 فريقًا كما كان متبعًا في البطولات السابقة، وهي تضم نجومًا دوليين، في مقدمتهم نجم مصر محمد صلاح بما حققه من إنجازات هائلة على مستوى العالم.

ـ إن الفرصة متاحة أمام مصر لإقامة بطولة ناجحة بكل المقاييس، وسيكون لها مردود كبير فى كل المجالات، فنحن نشهد عصرًا جديدًا من الإنجازات ومواجهة التحديات، وقد وضعنا أقدامنا على طريق المستقبل، وستكون بطولة كأس الأمم الإفريقية هي نقطة انطلاقنا في مجال الرياضة إلى الإنجازات العالمية.

مقالات اخري للكاتب

الحل القاطع لقضية شائكة!

يبدو أن كل ما يتعلق بإغلاق مراكز الدروس الخصوصية، ومعاقبة المدرسين الذين يفتتحونها ويمارسونها بكل عناد، صار مجرد حبر على ورق، فالواقع أن هذه المراكز قائمة،

نحو تجارة حرة بين مصر وروسيا

استوقفني تصريح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن بلاده تعمل في اتجاه توقيع اتفاقية تجارة حرة مع مصر، فالحقيقة أن القطاع التجاري بين البلدين يشهد نموًا مستمرًا،

مراجعة ضرورية للإستراتيجية السكانية

في دور الانعقاد الخامس والأخير يناقش مجلس النواب خطة التصدي للزيادة السكانية، تشريعيًا ورقابيًا، بجانب مراجعة إستراتيجية 2030 في هذا الصدد، وإعادة بلورتها،

مكافحة التدخين بالعيادات المتنقلة

فى خطوة جديدة لمكافحة انتشار التدخين بين الشباب، قررت وزارة الصحة إطلاق عيادات لهذا الغرض فى الجامعات، والمتاجر الكبرى ومراكز الشباب بالمحافظات، وسوف تعمل

مبادرة الشوارع النظيفة

هى فكرة رائعة سيكون لها مردود كبير على تحسين البيئة، حيث أطلق مجموعة من الشباب يقطنون فى أحد شوارع مدينة أسيوط مبادرة أطلقوا عليها اسم "تعالوا ننظف شارعنا"،

شارك في تخطيط موازنة الدولة

في خطوة جديدة من أجل المشاركة المجتمعية في تحقيق التنمية الحقيقية الناجحة، سوف تطرح الحكومة مبادرة باسم "اتصرف بإيجابية"، والهدف منها إشراك المواطنين في تخطيط الموازنة العامة للدولة، ونتوقف في هذه القضية عند النقاط التالية: