وسط مشادة كلامية.. وزير الأوقاف بالبرلمان: "أنا رجل دعوة.. ومش ببيع كلام"

10-6-2019 | 16:07

مجلس النواب

 

غادة أبو طالب

شهد اجتماع لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب، اليوم، برئاسة النائب طارق رضوان، وحضور رئيس ائتلاف دعم مصر النائب عبد الهادي القصبي، لمناقشة خطة وزارة الأوقاف لدعم التواصل المصري الإفريقي ومبادرة التسامح الديني، مشادة كلامية بين وزير الأوقاف والنائب هشام مجدى.


كانت البداية مع ما قاله النائب هشام مجدى، "شطارة الوزير فى الكلام سيجعله يستمر طويلًا، لكن هناك خيبة أمل، لأن هذا هو اللقاء الثاني ويتكرر فيه نفس الكلام، وما قالته الوزارة كان يمكن إرساله فى بيان للمجلس، دون تكلفة البرلمان مشاريب وإضاءة وغيره."

وتحفظ الدكتور جابر طايع، رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف، على ما قاله النائب، وقوله "جئنا بدعوة كريمة من اللجنة، ولو أرسلنا ورقة سيكون استخفافا بكم، نطالب بالاعتذار".

وقال وزير الأوقاف بانفعال، "أتحدى أن يكون ما قلته أقوال لا تنفذ، لأن هذا معناه إننا جايين نبيع كلام، أنا رجل دعوة قبل أن أكون وزيرًا، ولم يحدث أن أصدرنا بيانا بأرقام غير حقيقية، "نحن رجال أفعال وليس أقوال"، قدمنا برنامج الوزارة مع برنامج الحكومة الذي عرض على البرلمان وتم اعتماده، ونقدم بيانا شهريا لمجلس الوزراء عما نقوم به، وبيان ربع شهري عن إفريقيا."

وقال النائب هشام مجدى، إنه لا يقصد الحديث عن أمور شخصية، وأنه يعلم إنجازات وزارة الأوقاف، ولكن يريد معرفة الخطة المستقبلية تجاه إفريقيا، قال النائب عبد الهادى القصبي، رئيس ائتلاف دعم مصر، إن النائب لم يشكك في إنجازات الوزارة وصيغة السؤال قد تكون مختلفة.

وقرر النائب طارق رضوان، رئيس اللجنة، حذف العبارات التي جاءت على لسان النائب هشام مجدى من المضبطة.