مؤتمر "بين التخطيط الدولي ... والتنفيذ الإقليمي".. يناقش قضايا التعليم المصري

10-6-2019 | 13:04

الدكتورة يوهانسن عيد

 

كريم حسن

صرحت الدكتورة يوهانسن عيد رئيس التعليم .aspx'> الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد التابعة لرئيس مجلس الوزراء ، بأن المؤتمر الدولي السادس الذي تقيمه الهيئة هذا العام تحت عنوان (بين التخطيط الدولي ... والتنفيذ الإقليمي) في يومي 12 -13 يونيو يناقش العديد من الموضوعات الهامة التي تتعلق بقضايا جودة التعليم المصري بجميع مراحلة من التعليم قبل الجامعي و التعليم العالي و التعليم الفني والأزهري، خاصة ما أعلنه الرئيس عبد الفتاح السيسى بأن عام 2019 عام التعليم ويدعم سيادته بقوة المشروع القومى لتطوير وإصلاح التعليم .


ويتناول المؤتمر هذا العام التصدي لمشكلات التعليم المصري والتحديات التي تواجه مساعي الإصلاح تحقيقا لرؤية مصر 2030 في ظل مشاركة قطاع عريض وقاعدة واسعة من الأطراف المعنية من واضعي سياسات التعليم من وزارة التربية و التعليم و التعليم الفني، ووزارة التعليم العالي، والأزهر، و500 من الخبراء المعنيين وخبراء دوليين على مستوى العالم والشركاء الإقليميين والدوليين.

وأوضحت يوهانسن أن المؤتمر يتناول قضية تدويل التعليم وفعالية بناء الشبكات الإقليمية والدولية ودور الاعتراف الدولي بالهيئة في بناء وتعزير الثقة في المؤهلات المصرية وهو المحور الأهم الذي تتبناه الهيئة لأنها الكيان المنوط به تأكيد وضمان جودة المخرجات التعليم ية وتعزيز الثقة فى هذه المخرجات على الصعيدين القومي والدولي، ويتناول المؤتمر دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تحسين التعليم وضمان جودته والتحول إلى التعلم القائم على الكفايات والحاجة لنظم جديدة لضمان الجودة.

وقالت يوهانسن إن المؤتمر يتناول الأطر العالمية للمؤهلات ووضع جدول أعمال الإطار الإفريقي لضمان جودة التعليم وهناك محور خاص ب التعليم الفني حيث يتناول المؤتمر التعليم القائم على الجدارات والنقلة النوعية ودور ضمان جودة التعليم الفنى في تحسين الاستجابة لاحتياجات سوق العمل الحالية والمستقبلية.

وأكدت يوهانسن أن هذه الدورة السادسة للمؤتمر تحظى بمشاركة دولية واسعة من كبرى شبكات ومنظمات الجودة والاعتماد التعليم العالمية، حيث يشارك في هذه الدورة هيئة الاعتماد الألمانية (AQAS)، والشبكة العربية لضمان جودة التعليم العالي (ANQAHE)، مبادرة ضبط جودة التعليم العالي بالدول الإفريقية (HAQAA) واتحاد الجامعات الإفريقية ورؤساء هيئات جودة التعليم والاعتماد بعدة دول (المملكة العربية السعودية – الإمارات العربية المتحدة - المغرب – البحرين – عمان - غانا – نيجيريا – موزمبيق – اوغندا) ويعقد المؤتمر بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للثقافة والعلوم (اليونسكو)، برنامج دعم إصلاح التعليم الفني والتدريب المهني الممول بالشراكة بين الجانب المصري والاتحاد الأوروبي TVET2.

مادة إعلانية

[x]