"الأعلى لتنظيم الإعلام" يدين حادث العريش الإرهابي.. ويطلب الالتزام بالبيانات الصادرة عن الأجهزة الأمنية

5-6-2019 | 17:08

المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام

 

فاطمة شعراوى

أدان المجلس الأعلي لتنظيم الإعلام، الحادث الإرهابي الذي وقع صباح اليوم الأربعاء، على كمين أمني في مدينة العريش بشمال سيناء.

وأكد المجلس على أن ما حدث سوف يزيد من إصرار مصر دولة وشعبا وجيشا وشرطة على القضاء على الإرهاب، موضحا أن حادث الهجوم الإرهابي رغم نتائجه المؤلمة لا يمكن ان يغير كثيرا من مجمل الصورة وهزيمة الإرهاب التي حدثت بالفعل وأن الإرهاب سيدحر بالفعل بجهود الجيش والشرطة وشيوخ سيناء وعموم مواطني سيناء.

وقال المجلس في بيان، إنه على ثقة بأن القصاص سيتم عاجلا، وسيلقي المعتدون حتفهم المحتوم، وأننا لا نمل أن نذكر الجميع بضرورة اليقظة.

وناشد الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، جميع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والإلكترونية، الالتزام بالبيانات الرسمية الصادرة عن الأجهزة الأمنية المختصة وفقا لكود تغطية العمليات الإرهابية الذي أقره المجلس.

ويشمل كود تغطية الحوادث الإرهابية الذي أصدره المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام 5 بنود وهي الالتزام بعدم إذاعة أو نشر أو بث خطوط سير العمليات أو التمركزات الأمنية أو العسكرية أو الخطط، والالتزام بالبيانات الرسمية فيما يتعلق بإعداد الشهداء والمصابين والنتائج الخاصة بالعمليات، وحظر بث المواد الدعائية للتنظيمات الإرهابية أو بياناتهم، وعدم الاستعانة بالأشخاص غير المؤهلين للحديث بشأن العمليات، كما يحظر إبداء أي آراء أو معلومات سواء من جانب ضيوف الوسيلة الإعلامية أو الإعلامين تؤدي إلى النيل من تماسك الشعب المصري أو روحه المعنوية أو تنال من الروح المعنوية للقوات المسلحة أو الأجهزة الأمنية.

الأكثر قراءة