الأحزاب تستعد لمعركة "الحشد والتنظيم" لكوادرها عقب إجازة العيد استعدادا للمحليات

5-6-2019 | 17:26

المهندس حسام الخولي الأمين العام لحزب مستقبل وطن

 

أحمد سعيد

تسابق الأحزاب الزمن من أجل تجهيز كوادرها وأعضائها في الأمانات الحزبية في مختلف محافظات الجمهورية استعدادا لانتخابات المحليات المقبلة.

حيث أعلنت أغلب القوى الحزبية البدء في اجتماعات مكثفة عقب الانتهاء من إجازة عيد الفطر المبارك من أجل تنظيم صفوفها واختيار كوادرها القادرين على خوض المنافسة في المرحلة المقبلة سواء في انتخابات المحليات أو أي انتخابات مقبلة، وتكثيف فاعلياتها وأعمالها الميدانية لدعم المواطنين.

الخولي: اجتماعات عقب العيد لبحث الإجراءات التنظيمية

في البداية يقول المهندس حسام الخولي الأمين العام لحزب مستقبل وطن، إن الحزب سيعقد اجتماعات مكثفة عقب إجازة العيد من أجل ترتيب أوراقه وتنظيم صفوفه واختيار أفضل الكوادر المؤهلة في أمانات المحافظات في المرحلة المقبلة، لكي يكون هناك تأهب دائم في حالة خوض أي انتخابات،مشيرا إلى أن الحزب دائما ما يجرى اجتماعات وجلسات مع أعضائه في مختلف المحافظات لبحث القضايا والمشكلات ومحاسبة أعضائه في حالة الخطأ من أجل التصحيح، منوها أن حزب مستقبل وطن سيواصل فعالياته الحزبية خلال المرحلة المقبلة من أجل مصلحة المواطن وإيجاد حلول لأي مشكلات تقف عائقا أمامه.

وأضاف الخولي في تصريحات خاصة لـ"بوابة الأهرام"، أن الحزب سينظم دورى حزب مستقبل وطن مجددا بعد نجاح التجربة في المرة الأولى، مشيرا إلى أن الحزب دائما قريب من المواطن ويشعر بآلامه وهمومه ويسعى دائما لمساندته، موضحا أن الحزب سيعقد اجتماعات عديدة بعد عيد الفطر مع أمانات المحافظات بجانب اجتماعات مع القيادات الحزبية لوضع تصور للتحرك في المرحلة المقبلة.

موسى: لقاءات مستمرة لاختيار الكوادر المؤهلة لخوض المحليات

بينما قال المهندس موسى مصطفى موسى رئيس حزب الغد، إن الحزب سيعقد اجتماعين عقب إجازة العيد، الأول يتضمن اجتماع مع قيادات الحزب من أجل اختيار الكوادر المؤهلة للحزب في المرحلة المقبلة وإعادة تنظيم الصفوف وترتيب الأوراق استعدادا للمعارك الانتخابية المقبلة، بينما يتضمن الثاني اجتماعا موسعا مع أمانات الحزب في محافظات الجمهورية المختلفة لاعادة اختيار الكوادر والقيادات الحزبية التي تكون قادرة على دعم خطط وتحركات الحزب في المرحلة المقبلة

وتابع رئيس حزب الغد، أن الحزب سيعيد تنظيم صفوفه من أجل تنشيط القواعد الحزبية وتأهيل الكوادر الناجحة لتتولى زمام الأمور في المرحلة المقبلة، قائلا " الحزب يعتمد على كفاءات ستكون قادرة على اثبات نفسها في المعارك الانتخابية المقبلة".

غباشي: نتابع أعضاءنا بصفة مستمرة لترتيب وتنظيم الصفوف

فيما أوضح اللواء محمد غباشي مساعد رئيس حزب حماه وطن، أن الحزب يعقد اجتماعات مستمرة طوال الوقت من أجل التناقش حول العديد من القضايا التي تهم المواطنين، مشيرا إلى أنه سيكون هناك اجتماعات مستمرة عقب العيد من أجل اختيار الكوادر التنظيمية المؤهلة لخوض الانتخابات، منوها أنه بمجرد صدور قانون الإدارة المحلية ستبدأ التحركات الحزبية تنشط بصورة هائلة وسيتحرك كل حزب من أجل اقتناص أكبر عدد من المقاعد.

وأضاف في تصريحات خاصة، أن الحزب يتابع أعضاءه بصورة مستمرة ويبحث أفضل الكوادر ليضعها في المكان السليم ولترتيب وتنظيم الصفوف، منوها أن المرحلة المقبلة تتطلب تضافر كل الجهود من أجل بناء الدولة ومساندة القيادة السياسية في دفع مسيرة وعجلة التنمية إلى الأمام.

 

 

 

 

 

الأكثر قراءة