شيخ الأزهر: الإسلاموفوبيا ظاهرة إعلامية غريبة تستهدف التخويف من الإسلام.. والأديان لا تتحمل مسئولية السماسرة

2-6-2019 | 13:38

الدكتور أحمد الطيب الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف

 

وسام عبد العليم

تقدم الدكتور أحمد الطيب الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف بأخلص التهانى بمناسبة الاحتفال ب ليلة القدر ، وتحدث حول تقاعسنا نحن العرب والمسلمين والاحتجاج على مصطلح الإسلاموفوبيا إعلاميًا، موضحًا أننا لم نسمع عن فوبيا المسيحيين أو اليهود، مشيرًا إلى الإسلاموفوبيا ظاهرة إعلامية غريبة تستهدف التخويف من الإسلام.


وأكد الإمام الأكبر أن الأديان لا تتحمل مسئولية سماسرة الأديان، مشيرًا إلى أنه المطلوب لدى الخارج إدانة الإسلام واتهامه بإنتاج داعش وغيرها من الإرهابيين.

وأضاف أن خطاب الرئيس السيسي فى القمة الإسلامية بمكة المكرمة أصاب الهدف فى استنكار الإسلاموفوبيا.

وتابع شيخ الأزهر لقد سعدت وسعد الأزهر بعلمائه وطلابه وهو يستمع لحديث الرئيس ‎السيسي المتزن الجريء في مؤتمر القمة الإسلامية بمكة المكرمة، والـذي تناول بحكمة جرح الأمة النازف بسبب ما ابتليت به من جماعات العنف والإرهاب.

وشدد شيخ الأزهرعلى  أن ‏ الإرهاب يهدف إلى تشويه صورة الدين الإسلامي.

مادة إعلانية

[x]