مبادرات الرئيس في 2019 تنقذ حياة الملايين.. أبرز ملامح التجربة المصرية في الحملات العلاجية الضخمة

6-6-2019 | 22:33

مبادرة 100 مليون صحة بالغربية

 

عبدالله الصبيحي

أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، العديد من المبادرات الرئاسية، في مجال الصحة، وذلك تأكيدا على اهتمام الدولة بملف الصحة، وبصحة المصريين؛ حيث يستهدف من خلال هذه المبادرات رفع كفاءة الخدمات المقدمة للمواطنين.


ترصد "بوابة الأهرام"، هذه المبادرات، التي تم تنفيذها خلال عام 2019، والخدمات التي تم تقديمها للمواطنين.


"حملة 100 مليون صحة"

 جاءت على رأس هذه المبادرات، تم تنفيذها خلال فترة زمنية 7 أشهر، بداية من أكتوبر 2018، وحتي نهاية أبريل 2019، التي انتهت في 30 أبريل 2019، التي انتهت منها وزارة الصحة والسكان بفحص 52 مليونا و400 ألف مواطن بكل المحافظات، خلال 3 مراحل، حيث يستهدف من هذه الحملة القضاء على فيروس "سي" بنهاية 2020، خاصة أن ذلك وراء 70% من حالات الوفاة في مصر.

وشارك في الحملة القومية، التي تعد الأكبر في التاريخ، ١٤ وزارة، والرقابة الإدارية، وجهاز التعبئة والإحصاء، واللجنة العليا للانتخابات، ومنظمة الصحة العالمية، ودفعت وزارة التنمية المحلية بـ ٢٣ ألف شاب متطوع.

وكان الوقت المحدد لعملية المسح ما بين 15 إلى 20 دقيقة لكل مواطن، ويشمل المسح قياس كتلة الجسم للتعرف علي السمنة والضغط والسكر لكل مواطن، وتم توفير نقاط المسح في أماكن ثابتة "المستشفيات، ومراكز الشباب ووحدات طب الأسرة والميادين العامة، وأماكن متحركة، وشاركت وزارة التعليم العالي في الحملة من خلال 110 مستشفيات جامعية في جميع المحافظات.

"مبادرة الكشف عن الأنيميا والتقزم والسمنة"

 ضمن المبادرة الرئاسية خلال عام 2019، أطلقت وزارة الصحة في فبراير الماضي، بين طلاب المراحل الابتدائية بالجمهورية لتشمل فحص 11.5 مليون طالب وطالبة.

واستعدت وزارة الصحة بتنفيذ المبادرة من خلال 3 مراحل، الأولي في 16 فبراير2019، بـ 11 محافظة وهى الإسكندرية وجنوب سيناء ومطروح والفيوم ودمياط وبورسعيد والجيزة والبحيرة وأسيوط والقليوبية وقنا.

والثانية في 6 مارس 2019، بـ 11 محافظة وهى لقاهرة والسويس والإسماعيلية والمنوفية وكفر الشيخ وبنى سويف وسوهاج والأقصر وأسوان والبحر الأحمر وشمال سيناء وتستمر حتى 28 مارس.

والثالثة في 21 مارس 2019، بـ 7 محافظات وهى الجيزة، والغربية، والشرقية، والدقهلية، والوادي الجديد، وقنا، والمنيا.

وخصصت وزارة الصحة والسكان 225 عيادة من عيادات التأمين الصحي لعلاج المصابين مجانا.

وتستهدف طلاب المرحلة الابتدائية، أي حوالي 22 ألف مدرسة في 27 محافظة.

"المستشفيات النموذجية"

.. ضمن المبادرات الرئاسية التي تواصل وزارة الصحة والسكان، العمل ليل نهار لاستكمال تنفيذها خلال 2019، والتي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، في يوليو 2018، بهدف النهوض بالخدمات الصحية لغير القادرين، والذي يتضمن تجهيز وتشغيل مستشفى نموذجي في كل محافظة للقيام بدور مستشفى الإحالة، لحين بدء تطبيق مشروع التأمين الصحي الشامل تدريجيا.

وجاءت المؤشرات الأولية، لتنفيذ مشروع المستشفيات النموذجية، تقدر بأكثر من 6 مليارات جنيه، لتطوير 48 مستشفى على مستوى الجمهورية لتكون نموذجية، منها 29 تابعا لوزارة الصحة، و19 تابعا لوزارة التعليم العالي.

وفي أقل من 5 أشهر بعد إطلاق مشروع المستشفيات النموذجية، وضعت وزارة الصحة، أسس ومعايير اختيار المستشفيات، والعناصر الرئيسية لنجاح تطبيق منظومة المستشفيات النموذجية، وتم تقييم المستشفيات وفق نموذج تقييم موحد، بالإضافة إلى الانتهاء من الدراسة المالية واعتماد اللوائح وتحديد مصادر التمويل، والعمل على رفع كفاءة البنية التحتية واستكمال التجهيزات، وإبرام عقود الصيانة والنظافة والتغذية.

كما عملت وزارة الصحة على تحسين بيئة العمل بالمستشفيات للأطقم الطبية والعاملين، وتدريب الموارد البشرية بما يتناسب مع معايير الجودة المرجوة، والعمل على تطوير البنية التحتية للمستشفيات المختارة ورفع كفاءة تجهيزاتها الحالية مع ميكنة تلك المستشفيات وربطها داخليا وخارجيا بشبكة المعلومات، وتحسين البيئة المحيطة بالمستشفيات ومظهرها الخارجي.‬

"قوائم الانتظار"

 أطلقت وزارة الصحة والسكان المرحلة الثانية من المبادرة مطلع العام الجاري، وذلك بعد أن انطلقت المرحلة الأولي منها في عام 2018، بهدف رفع المعاناة عن آلاف المرضي، من خلال القضاء على قوائم الانتظار لاسيما الأمراض المتوطنة والتي كان لها أولوية قصوى لدى المبادرة، والتي أسهمت بدورها في القضاء على انتظار المرضى الذي ظل عند بعض الحالات لعدة سنوات دون جدوى.

وتعمل المبادرة بمرحلتيها الأولى والثانية من خلال 4 محاور وهى الدعم الفني، والدعم اللوجستي، والرقابة والجودة، والتمويل والسداد.

"حياة كريمة"

 مبادرة أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي مطلع العام الجاري، تهدف إلى رعاية الفئات الأكثر احتياجا وتوفير الحياة الكريمة لهم خلال العام الحالي.

المبادرة بها شق للرعاية الصحية، يشمل تقديم خدمات طبية وعمليات جراحية، وتتضمن تنمية القرى الأكثر احتياجا، طبقا لخريطة الفقر، وصرف أجهزة تعويضية، بالإضافة إلى توفير فرص عمل بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة فى هذه القرى والمناطق، كما ستسهم فى زواج اليتيمات.

مبادرة "صحة المرأة"

 تستهدف الكشف عن سرطان الثدي وكافة الأمراض المتعلقة بالرحم وأورام الرحم وهشاشة العظام والصحة الإنجابية.

وأيضا تستهدف فحص السيدات من سن 40 عامًا فما فوق داخل الوحدات والمراكز الصحية، كما تستهدف توعية وتعريف السيدات بين 18 و40 عامًا بكيفية إجراء الفحص المبدئي والدوري للكشف المبكر عن أورام الثدي.