"العدادات الذكية" أخطبوط الكهرباء للقضاء على السرقات.. انتهاء المرحلة الثانية من مشروع الـ250 ألف عداد قريبا

6-6-2019 | 23:12

عدادات الكهرباء الذكية

 

محمد الإشعابي

شارفت وزارة الكهرباء، على إعلان الانتهاء من المرحلة الثانية ضمن المشروع التجريبي لتركيب نحو 250 ألف عداد ذكي، والتي تستهدف تركيب نحو 25 ألف عداد، ومن المقرر الإعلان عن ذلك نهاية يونيو من العام الجاري.

وكانت وزارة الكهرباء، قد أعلنت في وقت سابق، عن تنفيذ مشروع تجريبى لتركيب حوالى 250 ألف عداد ذكي فى نطاق ست شركات توزيع فضلًا عن تركيب مليون عداد ضمن مشروع تحديث 3 مراكز تحكم بشبكات توزيع الكهرباء والذى تموله هيئة التعاون الدولى اليابانية (JICA)..

وتستهدف وزارة الكهرباء تغيير جميع العدادات بالشبكة الكهربائية والتي تبلغ نحو 30 مليون عداد، بعدادات أخرى ذكية أو مسبوقة الدفع، خلال 10 سنوات، بالإضافة إلى إنشاء شبكات الاتصال ومراكز البيانات الخاصة به.

وانطلق التركيب التجريبي للعدادات الذكية لـ250 ألف عداد، من 6 شركات توزيع من بين شركات التوزيع التسع.

وتأتي أهمية العدادات الذكية في قدرتها على التخلص من القراءات الخاطئة للعدادات، حيث تمكن المستخدم من تحديد استهلاكه بما يريد، ومن ثم تقليل قيمة الفاتورة للمستهلكين، وتضاف لهذه العدادات آليات تكنولوجية حديثة، وتتيح آلية التواصل بين المستخدم وشركات التوزيع التسع.

ويمكن شحن تلك العدادات الذكية من خلال الهاتف المحمول، كما تسهل طرق السداد حيث يمكن دفع الفواتير عن بعد، ويمكن من خلالها المحافظة على الأجهزة المنزلية في انتظام الجهد الموجود الخاص بكل جهاز على حدة.

من جانبه قال الدكتور أيمن حمزة، المتحدث باسم وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة،إن المواطنين بدأوا يقبلون بشكل كثيف على تحديث العدادات التقليدية سواء استبدالها بعدادات مسبوقة الدفع وأخرى ذكية، مشيرًا إلى أنه سيتم الإعلان عن الانتهاء من المرحلة الثانية من تركيب 250 ألف عداد ذكي.

ولفت إلى انه من المتوقع الانتهاء من تركيب 25 ألف عداد ذكي ضمن ما هو مخطط لتلك المرحلة بحلول منتصف العام الجاري، لافتًا إلى أن تحديث منظومة العدادات يأتي ضمن تحسين الخدمة كما أن تركيبها يقضى تماما على سرقات التيار الكهربائي.

وللعدادات الذكية عدة فوائد أبرزها، تحديد الاستهلاك الفعلي بدون زيادة أو نُقصان، والتغلب على الأسباب الجذرية للقراءات الشاذة وانتظام عملية قراءة العدادات، والتحكم في الاستهلاك وتقليل قيمة فاتورة الكهرباء، والتخلص التدريجي من زيارات القراء والمحصلين.

كما تزود العدادات الذكية بخاصية الحصول على كافة معلومات الاستهلاك الفعلي، كما لديها ميزة كبيرة في إمكانية الشحن عن بُعد وتعامل مُميكن دقيق لتجنب أخطاء العنصر البشري، و يتميز العداد كذاك بكفاءة عالية تطيل من عمر الأجهزة الكهربائية وتحافظ عليها.

ومن بين مميزاته أيضًا، تسهيل وتيسير طرق السداد على المشتركين، كما انه تتم المحاسبة بنفس أسعار الكهرباء وشرائح الاستهلاك المتعامل بها دون أي زيادة في أسعار الكهرباء.

ولهذه العدادات فوائد عدة، من بينها أنها تساهم هذه العدادات في ترشيد الطاقة، وكذلك رفع معدلات كفاءة الطاقة والمشاركة في إدارة الطلب على الطاقة، وتحليل وتحديد أسرع أداء للشبكة، وسهولة تنفيذ واستخدام التعريفة المحددة بالوقت، وضبط ومعرفة أماكن السرقات

وقال المهندس جابر الدسوقي، رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، إن قطاع الكهرباء بمصر انتهج منظومة للتخلص من المشكلات التي تواجه المواطنين، لاسيما فيما يتعلق بالقراءات الخاطئة، وشكاوى الفواتير، وذلك من خلال تركيب العدادات مسبوقة الدفع والعدادات الذكية.

وأضاف "دسوقي"، تم تركيب نحو ما يزيد على أربعة ملايين عداد مسبوق الدفع، بجانب العدادات الكودية، وجارٍ تركيب ٢٥٠ ألف عداد ذكي، مشيرًا إلي أنه سيتم تعميم الإستراتيجية لإحلال العدادات التقليدية واستبدالها بأخرى ذكية خلال عشر سنوات.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية