الوداد المغربي يشكو إلى الفيفا والمحكمة الرياضية الدولية

1-6-2019 | 16:53

أنور الزين الكاتب العام لفريق الوداد البيضاوي المغربي

 

قال أنور الزين الكاتب العام لفريق الوداد البيضاوي المغربي لكرة القدم، إن النادي سيرفع شكاوى إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بشأن ما تعرض له في إياب الدور النهائي لكأس رابطة أبطال إفريقيا، وفقا لوكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك".

وأضاف أنور في بيان أن الوداد "تعرض إلى مظلمة ومغالطة كبرى من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بعد امتناعه عن استعمال تقنية الفيديو (فار) رغم التوافق الحاصل قبل المباراة وخلال الاجتماع الفني على وجود هذه التقنية التي تم استعمالها في مباراة الذهاب.. لهذا وأمام هذه الفضيحة قررنا الانسحاب وعدم مواصلة المباراة".

وأفاد الزين بأن ما عرفته المباراة يعد فضيحة بكل المقاييس، فما حدث كان مغالطة كبرى. حتى ورقة المباراة تضمنت أسماء حكام الفار مع طمئنتنا بأن هذه التقنية متوفرة ولكن فوجئنا حينما طلبنا التثبت في هدف التعادل الذي أحرزناه أن الجهاز الخاص بالفار لم يكن في حالة استعمال ولو أن العملية فنيا كانت ممكنة حتى بإعادة اللقطة بطريقة مسجلة وهذا ما جعلنا نتخذ قرار الانسحاب من المباراة ورفض الانخراط في هذه الفضيحة".

وتابع "الكاف هو الطرف المسئول عن تنظيم المباراة وهو يتحمل وحده المسئولية عما حدث. كان وجها سيئا للغاية عن إفريقيا وكرة القدم في القارة السمراء للمشجعين والشباب وللرأي العام العالمي".

وختم: "لن نصمت عما تعرضنا له من ظلم وحيف وسوف نرفع الأمر لكل الهياكل الدولية من الاتحاد الإفريقي والفيفا والمحكمة الرياضية الدولية".

وكانت المباراة بين الترجي الرياضي والوداد الرياضي المغربي توقفت في الدقيقة 59 على خلفية رفض الفريق المغربي استئناف اللعب والمطالبة باللجوء الى تقنية الفيديو "الفار" للتثبت من شرعية هدف للاعبه أيمن حسوني بينما كانت النتيجة تشير إلى تقدم الترجي عن طريق يوسف البلايلي، لينهي الحكم الغامبي باكاري غاساما المباراة بعد نقاش وجدال تواصل على امتداد 84 دقيقة بتتويج فريق الأصفر والأحمر باللقب الإفريقي.

مادة إعلانية