العبسي: استرداد "عشماوي" للقاهرة صفعة جديدة على وجه الدول الداعمة للإرهاب

29-5-2019 | 19:48

الدكتورة منال العبسى

 

أحمد سعيد

قالت الدكتورة منال العبسي، رئيسة الجمعية العمومية لنساء مصر، رئيسة لجنة المرأة والطفل بحزب الوفد، إن القيادة السياسية بزعامة الرئيس عبد الفتاح السيسي، تعمل بكل جهد وإخلاص للحفاظ على الدولة المصرية آمنة مستقرة، كما أن هناك عزيمة وإصرارا على القصاص لأبنائنا من رجال القوات المسلحة المصرية والشرطة والمصريين العزل الذين اغتالتهم يد الإرهاب الغاشم.

وقالت العبسي، في بيان، إن استلام الدولة المصرية أمس الإرهابى المجرم هشام عشماوى من الجيش الوطنى الليبي ، خلال زيارة اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية إلى ليبيا، تمهيدا لمحاكمته في القاهرة على الجرائم التى ارتكبها في حق وطنه تعد ضربة قوية للدول الراعية للإرهاب، ونجاحا جديدا يضاف للأجهزة الأمنية المصرية بمختلف أنواعها.

وأشارت العبسي إلى أن استرداد الإرهابى "عشماوى" وحارسه الشخصي، هو كنز ثمين للدولة المصرية؛ حيث سيدلون بالعديد من الاعترافات الخطيرة عن المتورطين فى العمليات الارهابية، وهو ما يجعله نصره قوية فى حرب مصر على الإرهاب، كما أن ذلك سيطفئ النار التى احرقت قلب كل أم وزوجه وأبناء الشهداء، خاصة بعد القصاص منه ومن أمثاله.

ووجهت "العبسي"، الشكر إلى القيادة السياسية الليبية بقيادة اللواء خليفة حفتر، لتسليمهم هذا المجرم إلى القاهرة بعدما ألقوا القبض عليه في مدينة درنة في أكتوبر من العام الماضي، لافتة إلى أن ذلك يعد رسالة قوية لكل الجماعات الإرهابية وقياداتها أنه مهما طال الوقت ومهما بعدت المسافات سينالون عقابهم لأن مصر لا تفرط في حق أبنائها.

الأكثر قراءة

مادة إعلانية