سياسيون وأحزاب: تسليم عشماوي ضربة قوية للتنظيمات الإرهابية

29-5-2019 | 15:02

تسليم الإرهابي هشام عشماوي

 

أميرة العادلي

أشاد المهندس أسامة الشاهد النائب الأول لرئيس حزب الحركة الوطنية المصرية، باستعادة مصر الإرهابي الهارب هشام عشماوي المتهم الأول في اغتيال النائب العام المستشار هشام بركات، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم مشدداً علي أن القبض عليه ضربة تبرز اليد الطولى لأجهزتنا وحجم الثقة في رجال المخابرات وقدراتهم علي تعقب أثر الجناة ومطاردة كل من يمس المصريين بسوء.


أكد الشاهد لـ"بوبة الأهرام"، أن عشماوي بمثابة الصندوق الأسود لجماعات الموت والإرهاب، في مختلف أنحاء العالم، موضحا أنه كان العقل المدبر للكثير من العمليات الإرهابية داخل مصر وخارجها ويعلم الكثير عن خطط وأماكن اختباء العناصر الإرهابية سواء داخل مصر أو خارجها.

وأشار نائب رئيس الحركة الوطنية المصرية، إلى أن المخابرات العامة المصرية وأجهزة الأمن قادرة على معرفة كل ما يدور في رأس هذا الإرهابي مما يمكنها من معرفة خطط ومؤامرات الجماعات الإرهابية وتوجيه ضربات استباقية لها.

وأشاد الشاهد بتعاون الجهات المسئولة في ليبيا مع القيادة المصرية والتنسيق الكامل بينهما في حماية الحدود ومكافحة الإرهاب، مشدداً علي أن الإرهاب بات جريمة عالمية تكتوي بنارها كل دول العالم ولا يوجد أحد بمنأى عن نيران الإرهاب مما يتطلب تضافر الجهود وتعاون الأجهزة والمؤسسات من أجل محاصرته والقضاء عليه .

كما قال محمد عبد العزيز عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، إن هشام عشماوي واحد من أخطر المخططين للعمليات الإرهابية ، ومسئول بشكل مباشر عن دم النائب العام السابق الشهيد هشام بركات وعن دماء جنود وضـباط الجيش في أكثر من عملية إرهابية مشددا على أهمية المعلومات التي يمتلكها كمخطط رئيسي بالإضافة لصلته بالتنظيمات الإرهابية ومخابرات الدول المعادية التى تدعم وتمول الإرهاب.

وأضاف أن ما قامت به المخابرات العامة بنقل واحد من أخطر المجرمين الدوليين في مجال جوي صعب تأمينه بسبب انفلات أمني رهيب مثل المجال الجوي الليبي، عملية عظيمة من رجال عظام نجحوا في أن يبردوا نار أسرة كل شهيد وذلك بعد زيارة ناجحة وتاريخية لليبيا قام بها رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء عباس كامل، لتثبت مصر أنها لا تترك ثأر أولادها.

كما قال النائب سلامة الجوهري عضو لجنة الدفاع والأمن القومي، ونائب دائرة زفتى بمحافظة الغربية ، إن تسلم مصر الإرهابي هشام عشماوي ضربة قوية للإرهاب ووفاء بالوعد من القصاص للشهداء.

وأضاف الجوهري أن أهمية العشماوي تتمثل في ما يملكه من معلومات ستفيد الجهات الأمنية والجيش في حربهم ضد الإرهاب، لافتا إلى أنه سيمثل خيطا مهما في الحصول على معلومات حول قيادات الجماعات الإرهابية وأماكنهم وكذلك خططهم.

وأكد الجوهري أن هذا الإرهابي لن يتم القصاص منه إلا بعد أخذ أكبر قدر ممكن من المعلومات التي يعرفها، لضلوعه في أكبر العمليات الإرهابية التي شهدتها مصر، لافتا إلى أن الحرب على الإرهاب هي حرب معلوماتية بالأساس.