رئيس شعبة الملابس الجاهزة ينصح بعدم تأخير شراء مستلزمات العيد للحظة الأخيرة

29-5-2019 | 12:44

ملابس العيد

 

سبلمى الوردجي

أشار يحيى الزنانيري، رئيس شعبة الملابس الجاهزة ب الاتحاد العام للغرف التجارية ، إلى أن أسعار الملابس في موسم عيد الفطر ارتفعت بنسبة تتراوح بين 10 و15%، بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.


وأوضح أن سوق الملابس تعاني من الركود رغم اقتراب العيد، وذلك لاستنزاف شهر رمضان لدخل الأسرة المصرية، إضافة إلى الضغوط ال اقتصاد ية التي يعاني منها المواطن، متوقعًا زيادة الإقبال على الشراء قبل عيد الفطر ثلاثة أو أربعة أيام.

وبسؤاله عن مدى تأثير ارتفاع قيمة الجنيه في مقابل الدولار على أسعار الملابس المستوردة أو الملابس المحلية الصنع التي تحتاج لمستلزمات إنتاج مستوردة، قال : "ليس له تأثير لأن الانخفاض لا يزال قليلًا وبالتالي غير مؤثر".

ولفت إلى أن معارض "أهلًا بالعيد"، تعتبر منافسًا قويًا للسوق، حيث تباع فيها الملابس الجاهزة بأسعار أقل من مثيلتها خارج المعرض ما يتراوح بين 15 و20%، بالإضافة إلى سوق وكالة البلح، وفرش الأرصفة، وجميعهم تشهد رواجًا بالمقارنة بالأسواق والمولات.

ونصح "رئيس شعبة الملابس الجاهزة " الأسر بعدم تأخير شراء ملابس العيد لآخر لحظة، لأن ذلك يساعد بعض التجار على رفع الأسعار في هذه الفترة مما يكلفهم زيادات سعرية.

وقال "زنانيري" إن هناك تراجعًا ملحوظًا في قائمة استيراد الملابس الجاهزة، وذلك لدخول مادة البوليستر في صناعتها، ومع الارتفاعات الكبيرة في درجات الحرارة، يتجه المواطنين للملابس القطنية التي تناسب طبيعة المناخ، مما دفعهم لاختيار الملابس المصرية.

مادة إعلانية

[x]