إنجاز جديد لجامعة عين شمس فى التصنيفات الدولية

25-5-2019 | 22:37

الدكتور عبدالوهاب عزت

 

محمود سعد

أعلن الدكتور  عبدالوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس  إنجازًا جديدًا حققته الجامعة فى مجال تحسين الوضع التنافسى للجامعة فى التصنيفات العالمية ، حيث احتلت جامعةعين شمس المركز الثانى على مستوى الجامعات المصرية فى تصنيف ليدن "Leiden " الهولندى للجامعات المعتمد على قوة تأثير الأبحاث الدولية المفهرسة بقاعدة البيانات الشهيرة Web of Science لعام ٢٠١٩ ، والذى شهد تواجد خمس جامعات مصرية ضمن ٩٦٣ جامعة عالمية تضمنها هذا التصنيف من إجمالى نحو ٣٠ ألف جامعة حول العالم.


من جانبه أكد د. عبد الفتاح سعود، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والمشرف العام على التصنيف الدولى للجامعة، أن عين شمس أحرزت تقدما بمعدل( +١٠) لتحتل المركز ٥٦٧ بعدد أبحاث ٣٢٤٨ ، لتحتل بذلك المركز الثانى بين الجامعات المصرية، حيث جاءت بعد جامعة القاهرة .

وأضاف أن تصنيف CWTs Leiden يعتمد فى تقييمه للجامعات على الأبحاث المنشورة فى صورة مقال علمى أو مرجعى فى قاعدة بيانات

Web of Science، التى تدار بمعرفة دار النشر Clarivate Analytics الأمريكية والمنشورة فى أعلى ١ % و ٥ % و ١٠ % و٥٠ % من قائمة المجلات العالمية ، ولا يعتمد التصنيف فى تقييمه على الكتب وكتيبات المؤتمرات والمقالات البحثية المنشورة فى المجلات غيرالمفهرسة فى قاعدة بيانات Web of Science .

وقد أوضح التقرير الصادر عن تصنيف ليدن التقدم الذى أحرزته جامعة عين شمس كما يلى :

بالنسبة لترتيب أعلى ١٠ % من الأبحاث المنشورة لأعلى نسب استشهادات علمية متكررة عالميا إلى الأبحاث المنشورة لباقى الجامعات المشاركة بالتقييم فى نفس مجالات التقييم، احتلت جامعة عين شمس المركز ٥٨٢ عالميا، بعدما نشرت (١٠٥) أبحاث بمعدل تقدم (+٥٨ ) مركزا عن العام الماضى وبنسبة تغيير( ٠.٨%)، أما بالنسبة لأفضل ١% من ترتيب الأبحاث المنشورة عالميا نسبة إلى الأبحاث المنشورة لباقي الجامعات المشاركة بالتقييم في نفس مجالات التقييم، فقد حققت جامعة عين شمس تقدما +١١٣ عن العام الماضي بنسبة تغيير( +٠.٤%) .

من جانبه أكد د. عبد الناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، أن نتائج هذا التصنيف جاءت لتعلن ثمار ما يقوم به قطاع الدراسات العليا والبحوث في مجال البحث العلمي والنشر الدولي، حيث يحرص القطاع على تنظيم دورات تدريبية بشكل دوري منتظم بالتعاون مع بنك المعرفة المصري لتحفيز أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم على نشر إنتاجهم العلمي دوليا وتعريفهم بأبرز المجلات العالمية في مختلف المجالات العلمية.

كما أكد أن سبل التحفيز لا تتوقف عند تنظيم الدورات التدريبية فحسب، بل يحرص القطاع على صرف مكافآت دورية بشكل نصف سنوي لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم الذين قاموا بنشر أبحاثهم العلمية دوليا.

وفي هذا الإطار قام القطاع بإنشاء مكتب للنشر الدولي يتبعه وحدات اتصال فرعية بجميع كليات ومعاهد الجامعة، لتسهيل التواصل مع اللجنة الرئيسية لمكافأة النشر الدولي.