مفاجأة في قضية "طفل الشاطئ".. الأم تعترف بقتله وإلقائه في البحر بشرم الشيخ | صور

25-5-2019 | 22:14

قضية طفل الشاطئ

 

جنوب سيناء - هاني الأسمر

نجحت مباحث قسم أول شرم الشيخ، برئاسة المقدم محمد سامي رئيس المباحث، في كشف غموض العثور على طفل غارق أمام أحد شواطئ مدينة شرم الشيخ، بعد أن تبين أنه مات مقتولًا على يد أمه.  

تلقى اللواء أحمد أبو عقيل مدير أمن جنوب سيناء، إخطارًا من اللواء مدحت السقا مدير المباحث الجنائية، يفيد بالعثور على جثة طفل غريق، لم يتجاوز عمره 3 سنوات، أمام أحد الشواطئ بشرم الشيخ.

وعلي الفور كلف اللواء مدحت السقا المقدم محمد سامي رئيس مباحث قسم أول شرم الشيخ، بتشكيل فريق بحث ضم ضباط المباحث والأفراد تحت قيادة مدير المباحث الجنائية، وقام بفحص كل بلاغات اختفاء الأطفال أو الاختطاف.

وبعمل التحريات اللازمة تم الكشف عن مفاجأة وهي أن الأم وتدعى "د.ع . ح . ج" من محافظة البحيرة ومواليد 1993،  وراء ارتكاب الواقعة، حيث ظهرت أثناء ذهابها إلي الشاطئ ومعها الطفل وعادت بدونه، وتعمل في أحد الأندية الصحية بفنادق شرم الشيخ وضدها عدة بلاغات سرقه وشجار وسكر وتحريض علي الفسق بقسم شرطة شرم الشيخ.

 بتضييق الخناق عليها، اعترفت الأم أنها كانت تمر بضائقة مالية كما توجد مشاكل عائلية بينها وبين زوجها السابق ووالد الطفل، وإنه هددها بأخذة وتسجيله باسم زوجته الحالية، لاسيما أنه لا توجد شهادة ميلاد للطفل، مما دفعها لارتكاب الجريمة، كما كشفت التحريات عن قيام الأم بإصابة طفلها قبل ذلك عن عمد في الحائط.

وتم تحرير محضر بالواقعة وأحيلت المتهمة إلى النيابة العامة بشرم الشيخ للتحقيق معها، وقررت حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق وندب الطب الشرعي لتشريح جثة الطفل.

وقامت النيابة باصطحاب الأم  إلي مسرح الجريمة لكشف ملابسات جريمة القتل وكيفية قتله في شاطئ البحر لتلفظ أنفاسه الأخيرة باسفكسيا الغرق والاختناق.


قضية طفل الشاطئ