محمد هنيدي :كنت بخوف الناس.. وحياتي تغيرت بعد هذا الفيلم

23-5-2019 | 22:43

محمد هنيدي

 

سارة إمبابي

قال الفنان محمد هنيدي، إن حياة كل شخص من  الممكن أن تتحول لأكثر من عمل درامي، وعن حياته الشخصية قال: "أنا لو حياتي مسلسل سيكون من أجزاء كثيرة ونسبة الكوميديا فيه ستكون أكثر".


وتابع في حديثه مع إيناس الشواف، على راديو إينرجي، ببرنامج "دراما شخصية": "حياتي مليئة بالمواقف، ففي مرحلة إبتدائي كانت شخصيتي حساسة وعاطفية جدا وكان لي علاقات متعددة ولكن أطول واحدة فيهم استمرت حوالي 15 يوم، وفي المقابل كانت الكوميديا أكثر حاضرة في حياتي ولكن لم يكن لي مواقف رعب  مخيفة فكان لدي هواية قديما وهي إني أخوف الناس وكنت سبب لإزعاج الشارع كله ".

وعن البطولة المشتركة في حياته الشخصية، يقول: " في الحياة لابد أن نقدم بطولة مشتركة وفي جزء كبير منها نصبح كومبارس، فالبطولة المطلقة هي في السينما فقط، فهناك أشخاص في حياتي زيادة عدد وكل الأستاذة الذي تعلمت منهم من ساعة ما بدأت اشتغل في الفن أثروا فيا بشكل إيجابي".

وأكمل: "الماستر سينز كثيرة في حياتي الشخصية، ولكن في الشغل الماستر سينز تتمثل في أعمال "حزمني يا" و"إسماعيلية رايح جاي" و"صعيدي في الجامعة الأمريكية".

وبسؤاله عن رغبته حذف مشاهد محددة في حياته، قال: " في مشاهد كثيرة عايز أحذفها من حياتي في المونتاج، وهنا بشكر ربنا على نعمة النسيان"، وتابع: " دائما أنافس نفسي لإني عايز أعمل كل حاجة أحسن من اللي قبلها".

تطرق هنيدي للحديث عن أفلامه، وقال: " قدمنا فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" ومتوقعين نجاحه لكنه فاق كل التوقعات، وشعرت حينها إن حياتي تتغير، ولو حياتي مسلسل هسميه "أيامي على سطح الأرض".

 

الأكثر قراءة