مستقبل عيد الحب فى مصر بعد الثورة فى العدد السابع من سلسلة مراصد

12-6-2012 | 16:21

 

الإسكندرية-أحمد صبري

صدر عن وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية ، العدد السابع من سلسلة "مراصد"، والتي تضم دراسة بعنوان "عيد الحب في مصر، قراءة في الجدل الديني والثقافي: مجنون ليلى وعيد الحب.. أخلاقيات الحب والجنون في مصر"، للباحث صامولي شيلكه، وترجمة عومرية سلطاني.


تتناول الدراسة الحب الرومانسي باعتباره صنفًا من الأخلاق، المهم جدًّا، والحاضر بقوة، والذي يتواجد مع أنماط أخرى، مثل التدين والاحترام وصلة القرابة، في حالة من التوتر والتضارب في كثير من الأحيان.

وتتطرق الدراسة إلى عيد الحب والمصريون من خلال عدد من المحاور؛ منها: جذور عيد الحب، وعيد الحب في القاهرة، ومؤيدو ومعارضو الاحتفال بعيد الحب، وسياق الحب في مصر: سنوات العشرينيات والخمسينيات، وسياق الحب الحالي، والقاهرة الكوزموبوليتانية وعيد الحب، والحب والتحديث.

مادة إعلانية

[x]