اقتصاد وبورصة

زاهر: توجد "تعاقدات خفية" لتجريف الملح الصخرى وتصديره بـ20 دولارًا للطن

12-6-2012 | 11:40

فاطمة إسماعيل
قال حمدي زاهر، رئيس لجنة المحاجر والخامات التعدينية، إن هناك تعاقدات "في طي الكتمان" لتجريف نحو 2.3 مليون طن من الملح الصخري الموجود بمناطق وادي النطرون ومنخفض القطارة وسيوة، لتصديره لأمريكا ودول شرق أوروبا بسعر 20 دولارًا للطن، لإذابة الجليد هناك- حسب قوله.


وأشار زاهر في الاجتماع، الذي عقد مساء أمس الإثنين، إلى أن تنفيذ هذه التعاقدات يعد إهدارًا للثروات والخامات المصرية، حيث يوجد بهذه الكمية من الملح الضخري نحو 40% من مادة "الصودا آش" التي تستخدم في إنتاج "البوتاسيوم أيودين والبرومين" الذي يبلغ سعر الطن منه إلى 300 ألف جنيه، لافتًا إلى أن هذه الأخيرة التي يتم استيرادها من الخارج تستخدم في قطاعات عديدة منها البترول وإنتاج طفايات الحريق والملابس غير القابلة للاشتعال.

وأوضح رئيس اللجنة التابعة للمجلس التصديري لمواد البناء، أنه لايوجد ما يوقف تلاعب المحافظين وتعاقدهم على مثل هذه الصفقات، وذلك بسبب قرار وزير الصناعة رقم 879 لسنة 1974، الذي يفوض المحافظين فى مباشرة اختصاصات الملاحات دون تحديد رادع في حالة وجود مخالفات أو تجاوز، مطالبًا رئيس الوزراء بسرعة التدخل لإيقاف هذه التعاقدات.

وعلي جانب آخر أوضح زاهر أن مصنع إنتاج "الصودا آش" الجديد الموجود في "السبيكة" بمحافظة شمال سناء، سيواجه مشكله حقيقية خلال الفترة المقبلة، حيث إن الملح المستخرج من الملاحة الموجودة في منطقة "بئر العبد" لايكفي الطاقة الفعلية لإنتاج "الصودا آش"، كما أنه يتم تصديره.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة