التضامن توضح حقيقة دار المسنين بمنطقة الرماية

22-5-2019 | 23:27

صورة ارشيفية

 

أميرة هشام

قام فريق التدخل السريع المركزي بزيارة دار للمسنين بعدما تم تداول اسمها على "فيسبوك" وأفاد رواد التواصل الاجتماعي وجودها بمساكن الشباب بمنطقة الرماية بالجيزة ويوجد بها مسنون من ذوي الإعاقة وليس لديهم أهلية واحتياج الدار إلي التبرعات وتوجيه المواطنين لتقديم تبرعات مادية وعينية للدار.


وقد قام الفريق بالذهاب للتحقق من صحة ما تم تداوله، وقد تبين من خلال الزيارة أن الدار غير مرخصة وهي عبارة عن وحدة سكنية تابعة لجمعية ندي عمري المشهرة بمحافظة القاهرة.

وقد قامت الجمعية باستخدامها كدار لرعاية المسنين بدون الحصول علي ترخيص من الإدارة الفنية المختصة ودون اتباع اللوائح والقوانين المتبعة في هذا الشأن.

وقد اتضح أيضاً وجود (3) سيدات مسنات اثنتان منهن لديهما إعاقة ذهنية ولا يوجد بالدار سوى مشرفة واحدة فقط ويرافقها أطفالها، بالإضافة إلى عدم وجود أية ملفات أو سجلات أو دفاتر للتبرعات المادية والعينية التي ترد للجمعية.

كما تبين ايضاً أن المكان غير نظيف وغير ملائم لاحتياجات المسنين وحالتهم الصحية مع وجود بعض الأغذية منتهية الصلاحية والتي تم إعدامها فوراً وبدأت إجراءات نقل المسنين.

بالتواصل مع مديرية التضامن الاجتماعي بالجيزة تبين أنه سبق أن قامت إدارة الهرم الاجتماعية بتوجيه إنذار قانوني للجمعية بغلق الدار بتاريخ 11/5/2019م.

كما تبين للفريق عقب إجراء مزيد من التحريات أنه يوجد دار أخري للمسنين تابعة لنفس الجمعية بحدائق الأهرام بالجيزة، فقام الفريق بزيارتها أيضا وتبين أن الدار غير مرخصة وبها عدد 13مسنا ومسنة ولا يوجد بها جهاز وظيفي سوي مشرفة فقط، كما تبين وجود بعض المسنين مجهولى الهوية داخل الدار.

وعليه قام أعضاء فريق التدخل السريع بالتوجه لقسم شرطة الهرم وتم تحرير محضر برقم 33057جنح الهرم وتم تحويله للنيابة العامة للتحقيق فيه، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية نحو توفير أماكن أخرى للمسنين بالدار تمهيدا لغلقها، وتشكيل لجنة من مديرية التضامن الاجتماعى بالجيزة لفحص الجمعية ماليًا وإداريًا.

وتهيب وزارة التضامن الاجتماعي بالمواطنين عدم الانسياق خلف ما يتم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى رسائل الواتساب وعدم تقديم التبرعات سواء المادية والعينية إلا إلى الجهات المرخص لها من قبل الوزارة وطلب ما يفيد الترخيص واستلام إيصالات رسمية قبل التبرع.

الأكثر قراءة

[x]