جنوب إفريقيا.. أكبر اقتصاد صناعي بالقارة السمراء أنقذها الإصلاح الاقتصادي من الركود

22-5-2019 | 15:01

الإصلاح الاقتصادي بجنوب إفريقيا

 

محمود عبد الله

يعد اقتصاد دولة جنوب إفريقيا، أكبر اقتصاد صناعي بالقارة الإفريقية، وتأتي في المرتبة الثالثة والثلاثين من حيث اقتصاد التصدير في العالم، ويساهم قطاعا التعدين والتصنيع بأكبر نصيب من صادرات البلاد، والبلاتين هو أكثر السلع المُصدرة في البلاد، إذ يشكل 8.7% من جميع المنتجات المصدرة، بقيمة 6.03 مليار دولار.

ويبدأ الرئيس عبد الفتاح السيسي زيارة رسمية إلى دولة جنوب إفريقيا على رأس وفد رفيع المستوى، حيث أعلن تليفزيون جنوب إفريقيا أن الزيارة تأتى فى إطار تدعيم العلاقات المشتركة بين البلدين.

ونجت دولة جنوب إفريقيا من أول موجة ركود تعرض لها اقتصادها منذ نحو عقد خلال الربع الثالث من العام الماضي، بعد حزمة الإصلاح الاقتصادي التي اتخذها رئيسها سيريل رامافوزا، من بينها إعادة تحديد أولويات نحو 3.5 مليار دولار من الإنفاق العام، وتخصيصهم بغرض تعزيز النمو الاقتصادى وخلق فرص عمل، وإعادة تخصيص الأموال المتعلقة بالمساهمات المالية التي يتم تحصيلها من البرامج الحكومية التى تبين أن معدل أدائها أقل.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن تساهم الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة لرئيس جنوب إفريقيا في خلق الانتعاش على المدى القصير، حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي 349.299 مليار دولار حسب بيانات الصندوق في عام 2017، كما كشفت البيانات أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد نما بنسبة 1.3٪، وهو أعلى بقليل من توقعات وزارة المالية بالبلاد بنسبة 1.0٪.

ومع ذلك، لا تزال المخاطر السلبية الرئيسية وتخفيض التصنيف الائتماني من قبل وكالة "موديز" من شأنه أن يؤدي إلى تدفق رؤوس الأموال إلى الخارج على نطاق واسع. إلا أن هنالك توقعات من قبل المحللين أن معدلات النمو ستزيد بنسبة 1.6٪ خلال العام الجاري و 1.9٪ في عام 2020.

ومن أهم الدول التي تصدر إليها جنوب إفريقيا: الصين، والولايات المتحدة الأمريكية، وألمانيا، وبوتسوانا، وناميبيا، كما تُعتبر جنوب إفريقيا ثاني أكبر الدول المُنتجة للفواكه في العالم، حيث تُنتج مجموعة متنوّعة من الفواكه بسبب بيئتها الطبيعية المتنوعة، كما تساهم السياحة بشكل رئيسي في اقتصاد البلاد.

ويعتمد القطاع الصناعي في جنوب إفريقيا على رأس المال الأجنبي، حيث يتم تصدير حوالي ربع المنتجات الصناعية، ومن صناعاتها الرئيسية: تصنيع الأغذية، والمنسوجات، والمعادن، والكيماويات، كما تُعد الزراعة ومصايد الأسماك الأساس في إنتاج اللحوم، والأسماك، وتعليب الثمار، وتكرير السكر.

ويساهم قطاع الصناعات التحويلية بنحو 14% من الناتج المحلي الإجمالي لجنوب إفريقيا، وهي بذلك رابع أكبر الصناعات المُساهمة في اقتصاد البلاد، ومن أهم الصناعات التي يُنتجها هذا القطاع: تجهيز الأغذية، والمنسوجات، والإلكترونيات، والكيماويات، والتكنولوجيا، والسيارات.

كما أن صناعة السيارات من أهم صناعات البلاد، إذ تُشكل 12% من جميع السلع المُصنعة والمُصدرة، كما تُساهم بنحو 6.7% من الناتج المحلي الإجمالي، بالإضافة إلى تخصيص 29٪ من شركات البلاد لصناعة السيارات، وبالتالي فإن جنوب إفريقيا مسؤولة عن صناعة 84٪ من جميع السيارات المنتجة في جميع أنحاء إفريقيا.

وكشفت الإحصاءات الصادرة عام 2018 عن صندوق النقد الدولي أن نيجيريا وجنوب إفريقيا هما أكبر الاقتصادات في إفريقيا حيث يبلغ إجمالي الناتج المحلي لها مجتمعة حوالي 750 مليار دولار.

الأكثر قراءة

[x]