الإعجاز العلمي فى القرآن الكريم فى ندوة لخريجي الأزهر بالمنيا

21-5-2019 | 14:06

القرآن الكريم

 

شيماء عبد الهادي

أوضح الدكتور داود لطفي حافظ -عميد كلية البنات جامعة الأزهر فرع المنيا عضو مجلس إدارة المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بالمنيا، أن معجزة القرآن الكريم تكمن في أنه معجزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم التى جاء بها وهى عين منهجه ليظل المنهج محروساً بالمعجزة وتظل المعجزة في المنهج.

 وأضاف، خلال ندوة فرع المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف بمحافظة المنيا بمسجد قباء بمدينة ملوي، عن الإعجاز العلمي في القرآن الكريم، أن القرآن يتميز بإعجازه البياني واللفظي،  وقوة ألفاظه وكلماته وبأسلوبه السردي القصصي، كما يحوي علي معلوماتٍ خاصةً في مجال العلم قبل حدوثها، فيما يُعرَفُ بالإعجاز العلمي.

كما بين عضو المنظمة،أن القرآن الكريم حمل بين سطوره حقائقَ علميةً اكتشف العلماء بعضها نتيجة التطورات التقنية والعلمية والتكنولوجية التي شهدتها البشرية، ولا زال البعض الآخر منها مجهولاً حتى هذه اللحظة، وقد تمت تجربة هذه الأمور التي لم يستطع البشر فى زمن الرسول محمد -صلى الله عليه وسلم- أن يجربوها، وهذا يعد دليلاً على صدقه في رسالته وفي التبليغ عن ربه.