مصرع طفل بطلق ناري عن طريق الخطأ أثناء ذهابه لأداء صلاة الفجر

21-5-2019 | 00:12

إطلاق النار - أرشيفية

 

الأقصر- إيمان الهواري

لفظ طفل أنفاسه الأخيرة، مساء اليوم الإثنين، إثر إصابته بطلق ناري في البطن، عن طريق الخطأ، أثناء ذهابه لأداء صلاة الفجر، يوم الخميس الماضي، بشارع المطحن، وسط مدينة الأقصر.


تعود أحداث الواقعة، إلى فجر يوم الخميس الماضي، بوجود خلافات بين شباب من منطقة سكن الأدريسة بوسط الأقصر، مع شاب من شارع "حجاج بلي"، حيث قامت مجموعة بحوزتهم سلاح آلي وفرد خرطوش وأسلحة بيضاء، من الطرف الأول، بإعداد كمين للشاب بشارع المطحن، حين ذهابه إلى مسجد لصلاة الفجر، حيث انهالوا عليه بالضرب.

وأوضح شهود العيان، أنه بتجمع عدد من الأشخاص لإنقاذ الشاب، ظن أفراد المجموعة أن المنقذين أقارب الشاب، مما دعاهم إلى الفرار وإطلاق النيران بشكل عشوائي، الأمر الذي أدى إلى إصابة طفل 12 عامًا بطلق ناري.

وعلى الفور قامت مباحث بندر الأقصر، بالتعاون مع مديرية الأمن، بفرض كرودون أمني مشدد بالمنطقة، لعدم حدوث اشتباكات بين الأهالي، وإلقاء القبض على عدد من مرتكبي الواقعة.

فيما تم تحويل الشاب إلى المستشفى لتلقي العلاج، بينما تم نقل الطفل "طه محمود عبدالرحمن"، 12 عامًا إلى مستشفى الأقصر الدولي، في حالة سيئة، حيث تم دخوله إلى قسم العناية المركزة بعد إجراء عملية جراحية لإنقاذه، إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، مساء اليوم.

وقررت النيابة العامة التي تتولى التحقيق في القضية، انتداب الطب الشرعي، لبيان حالة وفاة الطفل، ومن ثم التصريح بدفن جثمانه.