ارتفاع ضحايا حادث أطفيح إلى 10 أشخاص من عائلة واحدة

19-5-2019 | 01:43

جثة - أرشيفية

 

هاني بركات

ارتفع عدد ضحايا حادث أطفيح إلي عشرة أشخاص من عائلة واحدة، كانوا في طريق عودتهم من بني سويف بعد تشييع جنازة أحد أفراد العائلة، ومن بين الضحايا زوجة المتوفي وابنته، في حادث مأساوي، ليحضر باقي أفراد العائلة لتشييع جنازات المشيعيين، بعد أن أمر اللواء مصطفى شحاتة مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، بتسهيل الإجراءات عقب صدور تصريح النيابة بدفن الضحايا.

وكانت تحقيقات رجال الأمن بالجيزة، قد كشفت ارتفاع عدد ضحايا حادث الطريق الصحراوي الشرقي بأطفيح إلى عشرة أشخاص، وتبين أنهم من عائلة واحدة، والذين كانوا يشيعون جنازة أحد أقاربهم في قريتهم بمحافظة بني سويف، وأثناء عودتهم إلى دار السلام مقر إقامتهم وقع الحادث، ومن بين المتوفين زوجة المتوفي الذي كانوا يشيعونه صفاء أحمد حسن وابنته.

وكانت غرفة عمليات الجيزة قد تلقت بلاغا بوقوع حادث تصادم مروع بالطريق الصحراوي الشرقي طريق الكريمات بين سيارتي ميكروباص.

وعلي الفور أمر اللواء رضا العمدة مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، بتوجيه رجال الأمن، حيث انتقل العقيد أحمد الوليلي، مفتش مباحث شرق الجيزة، إلى مكان الحادث، وتبين أن عجلة القيادة اختلت بيد سائق ميكروباص قادم من بني سويف متجه إلى حلوان، إثر انفجار الإطار الأمامي لها، وتسبب الحادث في مصرع 10 أشخاص وإصابة 5 آخرين بإصابات خطيرة، وأشرف الرائد أحمد يسري رئيس مباحث أطفيح، علي نقل الضحايا والمصابين إلى مستشفى أطفيح المركزي، وأخطرت النيابة التى تولت التحقيق.

الأكثر قراءة