ردا على المشككين في فوائده الطبية.. "الكحيل": الصيام إعجاز طبي يعالج عدة أمراض على رأسها السكر والسرطان| فيديو

18-5-2019 | 19:35

عبد الدائم الكحيل

 

د. إسلام عوض

‏خرج علينا في الآونة الأخيرة بعض العلمانيين والملحدين وأشباههم يشككون في فوائد الصيام الطبية، متعللين بأنه أمر إلهي ليس إلا، متغافلين عن قوله تعالى في القرآن الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه: (...وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) صدق الله العظيم، منكرين الأبحاث العلمية ومراكز العلاجات والغربية.

وردًا على هؤلاء:

كشف لنا - الباحث عبدالدائم الكحيل – بالفيديو من خلال سلسلة "روائع وإعجاز" بأسلوب علمي مبسَّط وسهل جوانب كثيرة من الحقائق اليقينيّة لفوائد الصيام الطبية؛ حيث قال:

الصوم وقاية من أمراض العصر
قال "الكحيل": "تتجلى أمامنا في هذا الشهر الكريم عظمة القرآن والسنة أيها الأحبة في الله، فإن النبي محمد "عليه الصلاة والسلام" كان يكثر من الصيام، وكان يحدثنا عن كثير من أسرار الصيام، حيث قال "عليه الصلاة والسلام" (قال اللهُ عزَّ وجلَّ: كلُّ عملِ ابنِ آدمَ له إلَّا الصِّيامُ. فإنَّه لي وأنا أجْزِي به. والصِّيام جُنَّةٌ.. إلى آخر الحديث)، وجنة في اللغة العربية أي وقاية؛ وقاية من ماذا؟ إن الذي فهمه المفسرون قديمًا أنه وقاية من النار؛ ولكن سوف نثبت اليوم أن هذا الصوم هو وقاية من أمراض العصر، وهناك معاهد ومراكز كثيرة للعلاج في الغرب؛ وبخاصة في ألمانيا تعالج بالصيام؛ لانهم وجدوا أن الصيام كما يسمونه عملية بدون جراحة يستأصل السموم والمشاكل من خلايا الجسم الفاسدة والهرمة، ويخلص الجسم من هذه النفايات والتلوث ويعالج الكثير والكثير من الأمراض، يعني بمجرد أخي الحبيب أن تمتنع عن الطعام والشراب تبدأ خلايا الجسم في زيادة نشاطها والتخلص من الخلايا الفاسدة والهرمة، ويبدأ الجسم بإعادة برمجة نفسه.

الصيام يعاج السرطان
وأضاف الكحيل: الحقيقة هذه معلومات حديثة جدًا، وربما من أهم ما كشفه العلماء، وجاء ذلك في مقالة نشرتها صحيفة الديلي ميل البريطانية الشهيرة، ‏أن الصيام يعاج السرطان؛ لذلك دعوني الآن أتأمل معكم أسرار الصيام الطبية والنفسية وما كشفه العلماء حديثًَا ونحمد الله الذي قال: (...وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ).

يقوم الباحثون إن الامتناع عن الطعام والشراب لفترات محددة يعطي فرصة للنظام المناعي لممارسة مهامه بشكل أقوى، كما يخفف الأعباء على أجهزة الجسم؛ لأن كثرة الطعام ترهق الجسم؛ ولذلك بمجرد أن تمارس الصيام فإنه خلايا الجسد تطرد السموم المتراكمة طيلة العام، وسوف تشعر بطاقة عالية وراحة نفسية وقوة لم تشعر بها من قبل سبحان الله.. إذن الصيام يخلص أجسامنا من السموم والملوثات التي تراكمت خلال السنوات الماضية، والتي تسبب أمراضا مزمنة ومشاكل ربما يعجز الكثير من الأطباء عن كشفها ولا يعرفون سببها.

الصيام ينشط الخلايا المناعية

وتابع "الكجيل": كثير من الناس يشعر بإعياء وإرهاق وتعب شديد مع أنه لا يبذل مجهودًا يستدعي ذلك؛ على الرغم من ذلك يذهب الى الطبيب ويجد التحاليل كلها سليمة، ما هي المشكلة؟! المشكلة أن هناك خلايا غير نشيطة وخلايا تراكمت فيها السموم، ولكن عندما تمارس الصيام فإن الصيام ينشط الخلايا المناعية؛ وبالتالي تشعر بطاقة عالية وتشعر بلذة هذه العبادة الرائعة.

الصيام يعالج السكري وأمراض القلب والشرايين

وأضاف الكحيل: لقد أظهرت دراسة جديدة نشرت في "المجلة الأمريكية لعلم التغذية السريرية" أن الصوم المتقطع المشابه للصوم عند المسلمين مهم جدًا في علاج بعض الأمراض المزمنة؛ مثل السكري وأمراض القلب والشرايين سبحان الله.

كما أشارت دراسة أخرى للجمعية الأمريكية لعلم الحيوان أن الصيام المتقطع أدى إلى زيادة فعالية ‏اثنين من مستقبلات هرمون الأديبوليسيتين الذي يسهم في تنظيم استهلاك الجسم لسكر الجلوكوز، واستقلاب الأحماض الدهنية عند الثدييات علاوة على لعبه دورا بارزا في زيادة استجابة الأنسجة لهرمون الأنسولين، ماذا يعني ذلك؟! يعني أن هناك علاقة بين الشفاء من مرض السكري وبين الصيام.

تابع "الكحيل": قبل ذلك أيها الأحبة الأبحاث العلمية أكدت أهمية الصوم في علاج الكثير من الأمراض، كما جاء في دراسات كثيرة جدًا؛ وهناك دراسة أعدها مختصون في مجال التغذية، نشرتها المجلة البريطانية للتغذية استهدفت مجموعة من الصائمين في شهر رمضان تبين من نتيجة هذه الدراسة أن الصيام.

وأكد "الكحيل": أن هناك دراسة غريبة أيها الأحبة أكدت أهمية الصيام في علاج السرطان، فقد كشف العلماء أخيرًا - في دراسة أعدها باحثون في جامعة جرونوبل الفرنسية - دور الصيام المتقطع في خفض معدل حدوث بعض الأورام الليمفاوية إلى الصفر تقريبًا، وذلك بحسب تجارب أجريت على بعض الثدييات، كما أظهرت دراسات أخرى أن الصوم المتقطع يرفع من معدل النجاة بين الأفراد ممن يعانون من إصابات في نسيج الكبد، والتي تمتلك قابلية التحويل إلى أورام في المستقبل.

الصوم يكافح انتشار السرطان

وتابع، ويقول الباحثون إن الصوم المنتظم مع اتباع نظام غذائي طبيعي مع التقليل من أكل الملح والوجبات السريعة يمكن أن يجعل عمل الخلايا أكثر انتظامًا ويمنع تحولها إلى خلايا سرطانية وبالتالي يكافح انتشار السرطان قبل حدوثه سبحان الله هناك علاقة بين منع تكاثر الخلايا السراطانية، وإيقاف هذا التكاثر، وبين الصيام فكلما أكثرت من الصيام منعت خلايا جسدك من أن تشذ عن بقية الخلايا وأن تتطور إلى خلايا سرطانية.

وقال "الكحيل": تعالوا أيها الأحبة نتأمل معًا هذه الدراسة أيضًا، لقد كشفت دراسة حديثة نشرت في مجلة عالم النفس، قام بها فريق من علماء جامعة كاليفورنيا، وأثبتوا أن الصيام لفترات متقطعة يؤدي إلى وقف انقسام الخلايا السرطانية، وقد كانت فعالية الصيام أكبر من الحمية سبحان الله..

وتساءل "الكحيل": الله تبارك وتعالى أراد لنا الخير، هذا الدين أيها الأحبة كله خير.. لماذا لا يعجبكم أيها الملحدون أن تتبعوا تعاليم هذا الدين؟! ماذا يوجد في الإسلام غير الخير يعني عندما فرض الله علينا الصيام وقال يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون، وقال أيضا (...وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ)، والنبي عليه الصلاة والسلام قال والصوم جنة، وأحاديث كثيرة؛ حتى إن الله خصص بابًا من أبواب الجنة الثمانية يقال له الريان لا يدخل منه إلا الصائمون.. لماذا لا تعجبكم تعاليم هذا الدين الحنيف إذا كان العلم الحديث يتفق 100% مع ما جاء به القرآن والسنة.. لماذا تقبلون العلم وترفضون الإسلام؟!

واختتم عبدالدئم الكحيل قائلا: "هذا هو التناقض الذي أنبأ القرآن عنه عندما قال: (بَلْ كَذَّبُوا بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءَهُمْ فَهُمْ فِي أَمْرٍ مَّرِيجٍ) مريج أي مضطرب؛ لذلك حياة الملحد كلها اضطراب أيها الأحبة، والحقيقة نحنا عندما نستشعر حلاوة الصيام وندرك عظمة هذه العبادة الرائعة التي فرضها الله تبارك وتعالى علينا، وندرك أن الله تبارك وتعالى يريد لنا الخير، وإنما ما فرض علينا هذه العبادات ليطهرنا ولننعم بالحياة السعيدة المطمئنة قال تبارك وتعالى: (مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَىٰ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ۖ وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ)..


.

الأكثر قراءة